“الثني”: وجهت “داخلية المؤقتة” بتأمين ممتلكات المواطنين في طرابلس

أشاد رئيس الحكومة الليبية المؤقتة عبد الله الثني بالتضحيات التي تقدمها قوات الجيش الوطني الليبي في سبيل استعادة العاصمة طرابلس من أيدي المليشيات المسلحة والعصابات الإجرامية التي تسيطر على قوت الليبيين.

ووجه الثني في تصريحات إعلامية مساء اليوم الجمعة، سكان طرابلس إلى التحرك ومساندة الجيش الوطني في معركة “الخلاص النهائي”، مشددا على أن “الحكومة المؤقتة في حالة تأهب تام لتذليل كافة الصعاب أمام الجيش وتأمين العاصمة فور دخولها”.

وأضاف أن كافة إمكانيات الحكومة المؤقتة مسخّرة لخدمة الجيش الوطني الليبي حتى انتهاء المعركة وتحرير كافة ربوع الوطن.

وأكد رئيس الحكومة المؤقتة على عدم انقطاع أي خدمات عن سكان طرابلس، فور تحريرها من قبل الجيش، مشيرا إلى أنه وجه وزارة الداخلية وكافة الأجهزة الأمنية بتأمين الممتلكات العامة والخاصة لضمان عدم العبث بها والمحافظة على محتوياتها.

وعن طلب فائز السراج دعما عسكريا تركيا، قال الثني: “معركتنا على حق ولن نخشى في الحق لومة لائم، وسنلقن تركيا وقطر دروسا في الجهاد والوطنية والإقدام”، وطالب جامعة الدول العربية عقد اجتماع طارئ للرد على التهديدات التركية الموجهة إلى ليبيا، وسحب الاعتراف من حكومة الوفاق غير الدستورية، التي تحاول رهن ليبيا للاستعمار.

جدير بالذكر أن القوات المسلحة العربية الليبية حققت نجاحات ميدانية كبيرة بعد دحرها المليشيات، وتقدمت قوات الجيش الوطني الليبي خلال الأربع وعشرين ساعة الأخيرة إلى مناطق إستراتيجية جديدة في العاصمة بدءا من مطار طرابلس العالمي وصولا إلى خزانات النفط وحي الزهور.

وكان الرئيس التركي رجب طيب أردوغان أعلن أمس الخميس أن بلاده سترسل مجموعة من القوات العسكرية إلى ليبيا تلبية لدعوة من قبل حكومة الوفاق، في إطار المذكرة حول التعاون الأمني العسكري، بعد المصادقة على هذا الأمر من برلمان تركيا في 8 يناير المقبل.

مقالات ذات صلة