الرئاسة التركية: نسعى لمنع تأسيس «حكومات عميلة» في ليبيا

أكد رئيس دائرة الاتصال في الرئاسة التركية فخر الدين ألطون، إن بلاده تسعى لإفشال جهود قوة إقليمية لتأسيس أنظمة قمعية لا تخضع لمساءلة الشعب في ليبيا، مشددا على أن أي جهود لتأسيس حكومات عميلة لن تنجح.

وقال «ألطون» في سلسلة تغريدات عبر حسابه على موقع «تويتر»، الجمعة، إن الحكومة الليبية طلبت دعمًا عسكريًا من تركيا، وكما صرح الرئيس رجب طيب أردوغان، فإن تركيا ستلتزم بالاتفاقية المبرمة مع الحكومة الليبية، مع عزم بلاده على حماية المصالح المشتركة، وإرساء الاستقرار في البحر المتوسط.

وزعم أن تركيا تدعم الحكومة الليبية الشرعية المعترف بها عالميًا، مؤكدا على ضرورة إنهاء ما وصفه بالقوة الخارجية التي تقدم الدعم للمجموعات غير المشروعة ضد حكومة الوفاق.

وأوضح أن الاتفاق المبرم مع ليبيا، يزيل العوائق أمام تحرك تركيا بشكل حر في المياه المفتوحة، مضيفًا: “بنفس الوقت فإن الاتفاقية تضمن إقامة علاقة قوية مع حكومة الوفاق”.

وفي 27 نوفمبر الماضي، وقع الرئيس التركي رجب طيب أردوغان، مذكرتي تفاهم مع رئيس حكومة الوفاق فائز السراج، الأولى تتعلق بالتعاون الأمني والعسكري، والثانية بتحديد مناطق الصلاحية البحرية، ملا أثارت ضجة سياسية وأمنية على المستويين المحلي والإقليمي.

يذكر أن الرئيس التركي رجب طيب أردوغان، قال في كلمة له خلال حفل تدشين غواصة حربية جديدة، 22 ديسمبر،  إن «الزعيم كمال أتاتورك كان مقاتلًا بالجيش العثماني في ليبيا، وكان يكافح هناك في الجبهات، لذا يجب علينا اليوم أن نتواجد هناك ونقاتل أيضًا، لدينا مليون تركي يعيشون في ليبيا».

 

 

 

 

مقالات ذات صلة