بعد تدخله في ليبيا.. «الإعلاميون والحقوقيون الأفارقة»: أردوغان يصنع الإرهاب لضرب إفريقيا

ندد تحالف الإعلاميين والحقوقيين الأفارقة، بتدخل تركيا في ليبيا، خلال بيان، اليوم السبت، أكدوا فيه أن ” أردوغان” الذي أحكم قبضته على الحكم في بلاده، كشف عن نوايا توسعية يحن بها إلى أيام الدولة العثمانية.

وأضاف التحالف، أن هذه المطامع التركية تجلت عبر عدد من الزيارات التي أجراها أردوغان إلى دول إفريقية، أما سنة 2011، فكانت منطلقا لأنقرة حتى تنعش آمالها الاستعمارية والتوسعية، متابعا، التورط التركي في الأزمة الليبية واقع لا غبار عليه، وأن مساعي أردوغان وحلفائه في صناعة الجماعات الإرهابية واستغلالها في ضرب الاستقرار الأفريقي انكشفت للعيان.

وتابع التحالف، ليست زيارته الأخيرة لتونس سوى حلقة من حلقات التوسع في الشمال الأفريقي الذي يعمل جاهدا على إغراقه بالجماعات الإرهابية من الدواعش، وتركيا لن ترسل جنودها للقتال في ليبيا وإنما ستكتفي بخبراء عسكريين وضباط سيشرفون على إدارة قوات المرتزقة من الإرهابيين الموالين لأردوغان.

ودعا التحالف، الليبيين إلى تغليب مصلحة الشعب الليبي ونبذ العنف وفض نزاعاتهم عبر الحوار وبحث الحلول الممكنة بهدف الخروج من “الفخ”، مطالبا، الاتحاد الإفريقي والمجتمع الأممي للتدخل بهدف وقف العدوان الذي يستهدف الشعب الليبي وشعوب المنطقة المغاربية كلها، مشيرا إلى أنه سيواصل مساعيه الإعلامية والدبلوماسية للتوعية بمخاطر هذا التدخل التركي العدواني السافر في شؤون الشعب الليبي.

مقالات ذات صلة