رئيس الوزراء الإيطالي: دعوت أردوغان لعدم غزو ليبيا عسكريا

دعا رئيس الوزراء الإيطالي جيوسيبي كونتي الرئيس التركي رجب طيب أردوغان بعدم غزو ليبيا، لتأثير ذلك على الاستقرار بين قوى المنطقة.

وقال كونتي في بيان له اليوم السبت: “دعوت الرئيس أردوغان إلى عدم التدخل عسكريا في ليبيا، لأن هذا لن يوازن بين القوى المعنية، ولكنه سيؤدي إلى توترات هائلة”.

وأضاف رئيس الوزراء الإيطالي “سأطلب من أردوغان مرة أخرى ألا يتدخل”، بحسب ما أوردته وكالة أنباء أثينا.

وفي إشارة إلى اتصاله الهاتفي الأخير مع الرئيس التركي، أكد كونتي أن “هناك حوارًا مستمرًا يهدف إلى التوصل إلى حل سياسي يتجاوز بالطبع وقف إطلاق النار”.

وتقدمت قوات الجيش الوطني الليبي في معركتها لتطهير العاصمة من المليشيات المسلحة والعصابات الإجرامية، إلى مناطق إستراتيجية جديدة بدءا من مطار طرابلس العالمي وصولا إلى خزانات النفط وحي الزهور، وسط انهيار صفوف المليشيات على مختلف محاور القتال.

وتؤكد المؤشرات على اقتراب الجيش الوطني الليبي من حسم معركة تحرير طرابلس من المليشيات المسلحة والعصابات الإجرامية التابعة للسراج، الأمر الذي دعاه للاستغاثة بالأتراك لنجدته عسكريا.

لكن طلب السراج ليس سهل التنفيذ، وسيستغرق مدة لتطبيقه، وفقا لإجراءات الدستور التركي، إذ أعلن أردوغان، أول من أمس الخميس، أن بلاده سترسل مجموعة من القوات العسكرية إلى ليبيا، بعد المصادقة على هذا الأمر من البرلمان في 8 يناير المقبل.

مقالات ذات صلة