عبدالباري عطوان: أردوغان يخوض أكبر مقامرة سياسية في حياته بليبيا

قال الكاتب الصحفي الفلسطيني عبدالباري عطوان إن «يبدو أن الرئيس أردوغان على حافة الإقدام على المغامرة أو المقامرة الأكبر في حياته السياسية، وذلك بقرب وصول قوات تركية إلى ليبيا، وهو الأمر الذي ربما يشعل فتيل حرب إقليمية في المنطقة بأسرها».

وأضاف «عطوان»، في مقال خله نشره في موقع «أي اليوم» اللندنية، «أن مغامرة أردوغان الأخرى في سوريا عادت عليه بالعديد من المشاكل والإخفاقات، فلم ينجح في الإطاحة بالرئيس بشار الأسد وحكمه، وتنصيب حلفائه مكانه في قصر الرئاسة في دمشق».

ويضيف الكاتب أن «الرئيس أردوغان لا يريد أن يتكرر السيناريو المصري ويتم القضاء على آخر حكم للإسلام السياسي الداعم لحكومة السراج في طرابلس، في أفريقيا والوطن العربي، ولهذا سيلقي بكل ثقله العسكري والسياسي خلف هذه الحكومة، وهو خيار مكلف جدا ماديا وبشريا وسياسيا».

وسلطت صحف عربية، ورقية وإلكترونية، الضوء على التوتر المتصاعد على الساحة الليبية بعد أن قدمت حكومة فايز السراج طلبا رسميا إلى تركيا للحصول على دعم عسكري جوي وبري وبحري لمواجهة قوات الجيش الوطني الليبي.

 

مقالات ذات صلة