«قيادي بالإخوان»: أكثر ما يتعبني التزام الحياد

قال القيادي في تنظيم الإخوان المسلمين بليبيا أسامة الصلابي، إن أكثر ما يتعبه ويؤرقه الحياد، معتبرًا إياه تنازلاً عن الرأي، وحفاظًا على عدم إغضاب من أسماهم بـ”الحمقى الذين يغضبهم الحق”، في إشارة إلى أهل طرابلس الذين لم يقفوا مع المليشيات وظلوا في موقف “الحياد الظاهري” انتظارًا لدخول الجيش إلى قلب العاصمة حتى يلتحمون معه.

وأضاف الصلابي، في تدوينة على حسابه في تويتر: “لا حياد بين الحق والباطل بين الهدي والضلال بين الحرية والعبودية”، على حد قوله.

ولأسامة الصلابي ابن يدعى عبد المجيد الصلابي من مواليد 2002، ومن سكان مدينة بنغازي قبل أن يهرب منها خلال عام 2014، ولم يشارك في المواجهات ضد القوات المسلحة الليبية بحكم صغر سنه، لكنه التحق بمليشيات الوفاق في محاور القتال جنوب طرابلس منذ 4 أبريل الماضي، قبل أن يصاب وتبتر قدمه حيث يعالج في تركيا.

كان شقيق عبد المجيد الأكبر ويدعى محمد أسامة الصلابي المكنى “عزام” من مواليد 2000 وهو أحد عناصر مجلس شورى بنغازي الإرهابين قد قتل في محور بوصنيب ببنغازي 12 يناير 2017.

مقالات ذات صلة