مركز حقوقي بالنرويج: تدخلات أردوغان في ليبيا اعتراف صريح بدعمه للإرهاب

حذر المركز العربي الأوروبي لحقوق الإنسان والقانون الدولي بالنرويج من المخطط التركي للتدخل العسكري في ليبيا، واصافا الخطوات التركية بالتدخل غير مشروع في الشأن الليبي.

وأكد المركز العربي الأوروبي، في بيان له اليوم السبت، أن التدخل العسكري التركي في ليبيا سوف يزيد الوضع تعقيداَ، ويشعل فتيل وأمد الصراع في ليبيا، مطالبا تكثيف الجهود لحل الأزمة الليبية.

وأكد المركز دعمه الكامل لإرادة الشعب الليبي في الاستقرار والأمن وتأييده للجيش الوطني الليبي في مكافحة الإرهاب، لافتا إلى أن ما يفعله النظام التركيا حاليا يعتبرا اعترافا صريحا بدعم الرئيس التركي رجب طيب أردوغان للتنظيمات الإرهابية في ليبيا.

وأشار المركز إلى أن هذا التدخل غير جائز دوليا، لان هناك قرارا دوليا يحظر تصدير الأسلحة بكافة أنواعها لأطراف النزاع في ليبيا، وهو ما يوقع تركيا تحت طائلة القانون الدولي لعدم احترامها القوانين الدولية وميثاق الأمم المتحدة.

وفي ذات السياق طالب المركز الأمم المتحدة ومجلس الأمن الدولي باستصدار قرار عاجل لحظر التدخل العسكري التركي في ليبيا، ومطالبا تركيا باحترام سيادة الدول وعدم التدخل في شئونها الداخلية.

 

مقالات ذات صلة