معارض تركي يكشف عدد «جنود أردوغان» المتوقع «دخولهم إلى ليبيا»

وصف المحلل السياسي التركي المعارض جودت كامل، طلب حكومة الوفاق برئاسة فايز السراج رسميا من تركيا التدخل العسكري بـ«الأمر الخطير»، لافتا إلى استيلاء الجيش الليبي على مطار طرابلس الدولي ومبنى رئاسة الأركان يدل على أن حكومة السراج قد تقع في أي لحظة.

وقال «كامل»، في تصريحات نقلتها صحيفة «الفجر» المصرية: «إن طلب المساعدة التركية جاد من حكومة الوفاق بعد توقع سقوطها في أي لحظة، ومن المنتظر أن يدعو أردوغان مجلس الأمة إلى اجتماع عاجل لأن البرلمان التركي في إجازة، لذا سيطلب من الأول الموافقة على طلبه»، متوقعا أي يصل أعداد المقاتلين المقرر إرسالهم إلى ليبيا 5 آلاف مقاتل.

وأضاف «أن الفصائل الموالية لتركيا تشجع الشباب على الالتحاق بالحرب الليبية، وتقدم مغريات ورواتب مجزية تتراوح بين 1800 و2000 دولار أمريكي لكل مسلح شهريًا، علاوة على تقديم خدمات إضافية تتكفل بها الدولة المضيفة».

وبين أن أردوغان في الغالب سيرسل الدبابات والأسلحة وهذا لن يتم إلا عن طريق البحر وهنا قد تمنع اليونان ومصر عبور السفن العسكرية التركية من مياهما، مشيراً إلى بدأ الحرب بالفعل بعد حديث صحف أجنبية حول إرسال عناصر سوريا للقتال بليبيا، قائلا: «أردوغان سيرسل فرقا عسكرية لليبيا خاصة من الصاعقة إلى جانب آلاف المقاتلين وقد يصل عددهم إلى 5000 شخص، بالإضافة إلى معدات عسكرية ثقيلة».

 

 

 

 

مقالات ذات صلة