رئيس حزب لبناني: «السفاح أردوغان» لم يشبع من الدم السوري فاتجه إلى ليبيا

وصف رئيس حزب التوحيد الديمقراطي اللبناني والوزير الأسبق وئام وهاب، اليوم السبت، تحركات الرئيس التركي رجب طيب أردوغان في المغرب العربي بـ«محاولة تطويق مصر».

وقال السياسي اللبناني البارز، في تغريدة له عبر «تويتر» رصدها «الساعة24»، «إن السفاح أردوغان كأنه لم يشبع بعد من الدم السوري»، لافتا إلى أنه يحاول اليوم الحفاظ على مواقع الإرهاب في ليبيا ضد الجيش الليبي».

وتساءل رئيس الحزب السياسي ووزير البيئة اللبناني الأسبق، قائلا: «لماذا لا تتحرك الجامعة العربية في مواجهته؟»، في إشارة إلى عزم الرئيس التركي إرسال جنود أتراك لمواجهة الجيش الليبي في طرابلس.

وفي 27 نوفمبر الماضي، وقع الرئيس التركي رجب طيب أردوغان، مذكرتي تفاهم مع رئيس حكومة الوفاق فائز السراج، الأولى تتعلق بالتعاون الأمني والعسكري، والثانية بتحديد مناطق الصلاحية البحرية، ملا أثارت ضجة سياسية وأمنية على المستويين المحلي والإقليمي.

يذكر أن الرئيس التركي رجب طيب أردوغان، قال في كلمة له خلال حفل تدشين غواصة حربية جديدة، 22 ديسمبر، إن «الزعيم كمال أتاتورك كان مقاتلًا بالجيش العثماني في ليبيا، وكان يكافح هناك في الجبهات، لذا يجب علينا اليوم أن نتواجد هناك ونقاتل أيضًا، لدينا مليون تركي يعيشون في ليبيا».

وقالت وكالة «بلومبيرغ» الأمريكية في تقرير لها إن تركيا تستعد لنشر قوات بحرية لدعم الحكومة الليبية، بالإضافة إلى دفعة من قوات المعارضة السورية المدعومة من أنقرة لمواجهة الجيش الوطني الليبي بقيادة خليفة حفتر.

مقالات ذات صلة