«المريمي» يكشف تفاصيل دعوى مجلس النواب لإبطال اتفاقية «السراج وأردوغان»

صرّح المستشار الإعلامي لرئيس مجلس النواب الليبي فتحي المريمي، بأن زيارة رئيس مجلس النواب الليبي المستشار عقيلة صالح، لجمهورية قبرص تأتي في إطار إبطال مذكرة التفاهم التي وقّعها أردوغان مع السراج، وكذلك بحث أوجه التعاون بين البلدين، والعمل على إرساء الأمن والاستقرار في حوض البحر الأبيض المتوسط.

وكشف المريمي في تصريحات لموقع “اندبندنت عربية”، رصدتها «الساعة 24»، عن تفاصيل الدعوى القضائية التي حركها المجلس لإبطال مذكرة السراج وأردوغان، قائلاً: “إن الدعوى بتكليف من رئيس البرلمان، تتضمن مستندات ستُقدم إلى القضاء لإبطال المذكرة قضائيًا أمام المحاكم الليبية”، لافتًا إلى أنها “رُفعت أمام محكمة الاستئناف في الشق المستعجل ضد السراج بتهمة توقيعه المذكرة منفردًا، بينما الصحيح هو أن يوقعها المجلس الرئاسي بكامل أعضائه”.

وأشار إلى أن “المذكرة تحتوي على نقاط ترتقي إلى مستوى الاتفاقية”، مضيفاً: “الصحيح أن يدلي فيها مجلس النواب برأيه كون الاتفاق على مستوى عسكري وأمني، وجرى التوقيع عليه من جانب فرد غير مخوّل بالتوقيع، ما يُبطل المذكرة، كما أن توقيتها ليس مناسبًا حيث إن ليبيا دولة لم تستقر بعد، لأنها تحارب الإرهاب كما الحال راهنًا في العاصمة طرابلس، وحين تستقر الأوضاع في ليبيا يمكن النظر في الاتفاقيات ومذكرات التفاهم مع دول العالم”.

وأوضح المستشار الإعلامي لرئيس مجلس النواب الليبي، أن “الدعوى متروكة للقضاء، وفي انتظار كلمة المحكمة وما ستطلبه من إجراءات ومستندات”.

مقالات ذات صلة