اليونان: ليبيا تعنينا.. ونطالب بالمشاركة في مؤتمر برلين

أعلن رئيس الوزراء اليوناني كيرياكوس ميتسوتاكيس، أن بلاده تريد المشاركة في مؤتمر حول ليبيا مرتقب في يناير برعاية الأمم المتحدة، بينما يتصاعد التوتر مع تركيا المجاورة.

وقال ميتسوتاكيس، في مقابلة مع مجلة “تو فيما” الأسبوعية اليونانية، رصدتها «الساعة 24»، اليوم الأحد، “لا نريد مصدر عدم استقرار في جوارنا، نريد إذًا أن تكون لنا كلمة بشأن التطورات في ليبيا”.

وأوضح: “نريد أن نكون جزءًا من الحل في ليبيا، لأن ذلك يعنينا أيضًا”.

وأكد ميتسوتاكيس: “طلبت وسأفعل ذلك مجددًا لزيادة التأكيد، أن نشارك في المؤتمر في برلين”.

يشار إلى أن أنقرة وقعت مع “حكومة السراج” في نوفمبر الماضي، اتفاقين مثيرتين للجدل، إحداهما عسكرية والأخرى متعلقة بترسيم الحدود البحرية بين تركيا وليبيا، ويتيح الاتفاق البحري لأنقرة المطالبة بالسيادة على مناطق واسعة غنية بالمحروقات في شرق المتوسط، ما يثير غضب اليونان ومصر وقبرص والكيان الإسرائيلي.

واعتبرت اليونان أن الاتفاقين “لا أساس لهما” ويتعارضان مع القانون الدولي.

ونددت أثينا بالاتفاق البحري، مشيرة إلى أن تركيا وليبيا لا تتقاسمان أي حدود بحرية، وشدد ميتسوتاكيس، على أن ليبيا “هي جارتنا البحرية الطبيعية، وليست (جارة) تركيا”.

هذا، وتنظّم الأمم المتحدة مؤتمرًا دوليًا في برلين في يناير، لوضع حد للخلافات الدولية بشأن ليبيا، وفتح المجال أمام حل سياسي للأزمة الليبية.

مقالات ذات صلة