«سيالة» يستنجد بإثيوبيا.. وخبراء يؤكدون: محاولة فاشلة للنيل من القاهرة

استقبل محمد الطاهر سيالة وزير الخارجية بحكومة السراج، اليوم الأحد، بمقر ديوان الوزارة بالعاصمة طرابلس مستشار رئيس الوزراء الأثيوبي ديكون دانيال.

وبحسب إيجاز صحفي لوزارة خارجية السراج، أعرب دانيال عن رغبة بلاده في توطيد العلاقة مع دولة ليبيا والمساهمة في جهود دعم الاستقرار والحل السياسي للأزمة الليبية بالتنسيق مع الاتحاد الأفريقي وبعثة الدعم في ليبيا، كما تطرق الجانب الأثيوبي إلى إمكانية تعزيز التعاون بين البلدين في العديد من المجالات ذات الأولوية، وكذلك تلك المتعلقة بمجال المختبرات الجنائية خاصة أن التعاون يجري حاليًا بشأن التعرف على رفات الضحايا الأثيوبيين الذين قتلوا على أيدي تنظيم الدولة الإرهابي داعش.

من جانبه أكد سيالة، على أهمية العلاقة بين ليبيا وأثيوبيا واستعداد حكومة السراج تعزيز هذه العلاقة، مرحبًا بجهود رئيس الوزراء الأثيوبي آبي أحمد في المساهمة في حل الأزمة الليبية بالتنسيق مع الاتحاد الأفريقي.

وفسّر مراقبون سياسيون، هذا اللقاء بأنه محاولة من حكومة السراج، لاستقطاب إثيوبيا، إلى صفها، واستغلال علاقاتها المتوترة مع مصر، على خلفية سد النهضة، لزيادة الضغوط على القاهرة، التي تتهمها بدعم الجيش الوطني الليبي، مؤكدين أنها محاولة فاشلة للنيل من القاهرة.

وقلل هؤلاء الخبراء من فرص نجاح هذه المحاولات، بالنظر إلى ما تعانيه من إثيوبيا من مشاكل داخلية، من جهة، وقدرة الدبلوماسية المصرية على استيعاب هذا الظرف الطارئ، وتجنيب بلادها أي صدامات جانبية تصرفها عن معركتها الأساسية المتمثلة في التنمية ومحاربة الإهارب.

 

مقالات ذات صلة