عقيلة صالح لـ”الاتحاد الأوروبي”: وجود قوات تركية على أرض ليبيا يزعزع استقرار المنطقة كاملة

طلب رئيس البرلمان الليبي عقيلة صالح من وزير الخارجية القبرصي نيكوس كريستودوليدس، نقل رسالتين إلى الاتحاد الأوروبي بشأن الوضع في بلده.

وذكر موقع “قبرص تايمز”، أن صالح طلب من كريستودوليدس خلال لقائهما اليوم السبت، أن ينقل إلى الاتحاد الأوروبي رسالة مفادها أن الليبيين يجب أن يقرروا بأنفسهم، وكذلك رسالة أخرى مفادها أن تركيا متورطة في الأزمة في ليبيا، وأن وجود قواتها على الأرض يعني زعزعة الاستقرار الكاملة ليس فقط للبلاد بل للمنطقة بأسرها.

جدير بالذكر، أن رئيس مجلس النواب الليبي المستشار عقيلة صالح، وصل أمس الجمعة، إلى قبرص لمناقشة تداعيات الاتفاق البحري الموقع بين تركيا و”حكومة السراج”، وسبل مواجهته، وذلك تلبية لدعوة من البرلمان القبرصي.

وأطلع صالح رئيس البرلمان القبرصي ديمترس سيلوريس على حقيقة الأوضاع في ليبيا، وخاصة في العاصمة طرابلس، وما تقوم به القوات المسلحة في حربها ضد الإرهاب والتطرف والمليشيات المسلحة الخارجة عن القانون المدعومة من دول خارجية و”حكومة السراج”المتحالفة معها.

وأكد رئيس مجلس النواب الليبي، على عدم شرعية “حكومة السراج”، وانتهاء ولايتها وفقًا للاتفاق السياسي غير الدستوري، وفشلها في أداء الدور المنوط بها، وتحالفها مع الإرهابيين والمتطرفين والأجنبي ضد أبناء الشعب الليبي، كما طالب بسحب الاعتراف الدولي بـ”حكومة السراج”.

من جانبه، أكد رئيس البرلمان القبرصي ديمتريوس سيلوريس، على أهمية العلاقات بين البلدين الصديقين، ودعمهم للشعب الليبي وإرادته، ورفضهم لوجود الإرهابيين والمتطرفين في ليبيا، وكذلك رفضهم للدعم الخارجي لهذه المليشيات والتدخل الأجنبي في ليبيا.

كما أكد رئيس البرلمان القبرصي، على دعمهم لمجلس النواب الليبي الجسم الشرعي والمنتخب في ليبيا، ودعمهم لتوجه مجلس النواب الليبي للاتحاد الأوروبي والمنظمات الدولية لسحب الاعتراف بـ”حكومة السراج”، ودعم القوات المسلحة العربية الليبية في الحرب على الإرهاب والتطرف والمليشيات المسلحة الخارجة عن القانون.

مقالات ذات صلة