وزير الدفاع التركي: مستعدون لأي مهام في ليبيا

فيما يشبه “اجتماع حرب”، عقد وزير الدفاع التركي خلوصي آكار، جلسة مع كل من رئيس الأركان العامة الجنرال يشار جولر، وقائد القوات البرية الجنرال أوميت دوندار، وقائد القوات الجوية الجنرال حسن كوتشوكاكيز، وقائد القوات البحرية عدنا أوزبال، بمدينة هاتاي التركية، ناقشوا فيه تطورات الأوضاع في إدلب السورية وليبيا.

وتعقيبًا على مذكرة إرسال الجنود الأتراك إلى ليبيا، قال وزير الدفاع التركي: “القوات المسلحة التركية على أتم الاستعداد لتنفيذ أي مهمة”، بحسب ما أفاد موقع “تركيا الآن” الإخباري.

واستطرد آكار: “القوات المسلحة التركية على أتم الاستعداد للقيام بأي مهام، سواء داخل الوطن أو خارجه من أجل حماية حقوق ومصالح بلدنا”، مؤكدًا أن تركيا لن تتخلى عن الـ12 نقطة مراقبة التابعة لها الموجودة بمحاذاة إدلب السورية.

هذا، ويخطط البرلمان التركي للاجتماع بشكل استثنائي يوم الخميس المقبل للتفاهم بشأن مذكرة إرسال جنود أتراك لليبيا.

ومن المنتظر في حالة الموافقة على تلك المذكرة، أن ترسل تركيا أنظمة الدفاع الجوي “كوركوت” و”هيصار” وموظفي التدريب أولاً.

ووفقًا لخبر جريدة “سوزجو” التركية، يخطط البرلمان التركي لعقد اجتماع طارئ للتفاهم بشأن مذكرة إرسال جنود أتراك لليبيا، وأوضح رئيس الكتلة الحزبية لحزب العدالة والتنمية ناجى بوستانجي، أنه يمكن إرسال المذكرة للبرلمان يوم الاثنين 30 ديسمبر، ويمكن عقد اجتماع استثنائي يوم الخميس 2 يناير بشأن المذكرة.

وطُلب من نواب حزب العدالة والتنمية تعديل برامجهم الخاصة وفقًا لذلك، وكان من المقرر أن يعود البرلمان من إجازته يوم 7 يناير المقبل.

مقالات ذات صلة