«الخارجية المصرية»: سنواصل جهودنا مع الأطراف الدولية للتصدي للتدخلات التركية

 

استعرضت وزارة الخارجية المصرية أبرز إنجازات الدبلوماسية المصرية خلال عام 2019 وأهدافها خلال عام 2020، وذلك على مختلف المحاور الإقليمية والعربية والدولية.

وفيما يتعلق بالأزمة الليبية، رصدت الخارجية المصرية في تقرير صادر عنها اليوم الاثنين استضافة وعقد العديد من الاجتماعات مع مختلف الأطراف الليبية، وخاصةً البرلمانيين الليبيين، وكذا القوى الإقليمية والدولية المعنية بالأزمة في ليبيا، فضلًا عن المشاركة بالمؤتمرات الإقليمية والدولية حول ليبيا، بهدف تناول الجهود المصرية الرامية لاستعادة الأمن والاستقرار هناك.

ولفتت الخارجية إلى الانخراط في عملية برلين في إطار السعي نحو إيجاد حل شامل يتضمن التعامل مع كافة عناصر الأزمة الليبية من النواحي السياسية والأمنية والاقتصادية وغيرها، وبما يسمح بالتوصل إلى تسوية مُستدامة للأزمة، ويُحافظ على وحدة ليبيا وسلامة أراضيها.

وشددت الخارجية على رفض مصر قيام “فائز السراج” رئيس “حكومة الوفاق” بتوقيع مُذكرتيّ تفاهم مع تركيا، باعتبار أن ذلك يتجاوز صلاحياته وفقًا لاتفاق الصخيرات السياسي؛ مع التأكيد على أهمية عدم انتهاك الأراضي الليبية ودخول أطراف ثالثة تُزيد من تعقد الموقف على المشهد الليبي، مؤكدة أنه جاري مواصلة الجهود مع الأطراف الدولية للتصدي للتدخلات التركية.

مقالات ذات صلة