اليونان تهدد «أردوغان»: سنلجأ إلى محكمة العدل الدولية

هدد رئيس الوزراء اليوناني كيرياكوس ميتسوتاكيس، الحكومة التركية برئاسة رجب طيب أردوغان، باللجوء إلى محكمة العدل الدولية، حال فشل مساعي أثينا في حل النزاع مع أنقرة بشأن تحديد السيادة على الحدود البحرية بمنطقة شرق البحر المتوسط.

وكانت تركيا وقعت اتفاقًا مع “حكومة السراج” في نوفمبر الماضي، يقضي بإقامة منطقة اقتصادية خاصة تمتد من الساحل الجنوبي لتركيا على البحر المتوسط، حتى الساحل الشمالي الشرقي لليبيا، في تعدٍ على سيادة دول منتدى شرق المتوسط على حدودها البحرية.

وقالت شبكة “سكاي نيوز عربية” إن حكومتي اليونان وقبرص، على خلاف طويل الأمد مع تركيا بشأن الحدود ومناطق السيادة البحرية، وأن الحكومتان تؤكدان بطلان اتفاقية أردوغان والسراج، وتصفها بالانتهاك الصريح للقانون الدولي للبحار، كما تؤكدان أن تركيا تهدف من وراء الاتفاق إلى “الاستيلاء على الموارد بهدف تقويض جهود تنمية استخراج الغاز من شرق المتوسط، وزعزعة استقرار منافسيها في المنطقة”.

وقال رئيس الوزراء اليوناني، في مقابلة مع صحيفة «تو فيما» الأسبوعية، رصدتها «الساعة 24»، إنه يرى أن على بلاده وتركيا بحث خلافاتهما بشأن المناطق البحرية في إيجة وشرق المتوسط، على المستويين السياسي والدبلوماسي.

وأضاف ميتسوتاكيس: “علينا أن نقول بوضوح إنه حال عدم تمكننا من التوصل لحل، فعلينا أن نتفق أن الخلاف الذي تعترف به اليونان (بشأن المناطق البحرية) يجب أن يتم البت فيه لدى هيئة دولية مثل محكمة العدل الدولية في لاهاي”.

يذكر أن قبرص تقدمت في ديسمبر الجاري بالتماس إلى محكمة العدل الدولية، صاحبة سلطة إصدار القرارات الملزمة للدول الأعضاء بالأمم المتحدة، لحماية حقوقها في الموارد قبالة سواحلها.

مقالات ذات صلة