الأمم المتحدة: 115 مليون دولار مطلوبة لمساعدة 342 ألف ليبي في عام 2020

أكدت الأمم المتحدة أنها ستطلب 115 مليون دولار، ضمن خطة الاستجابة الإنسانية لمساعدة ليبيا في عام 2020، بهدف تقديم المساعدة لنحو 342 ألف شخص، مع تصاعد العنف ونزوح المزيد من المدنيين من ديارهم.

كان مكتب الأمم المتحدة لتنسيق الشؤون الإنسانية (أوتشا) قد أفاد باستمرار الاشتباكات والغارات الجوية في المناطق السكنية داخل طرابلس وحولها، ما أدى إلى وقوع إصابات في صفوف المدنيين ونزوح المئات.
وبحسب أوتشا، فقد قُتل سبعة مدنيين على الأقل وأصيب 25 شخصا بجراح بسبب الغارات الجوية، منذ 24 ديسمبر. وتفيد التقارير بنزوح أكثر من 1500 شخص من داخل طرابلس والمناطق المحيطة بها خلال الأسبوعين الماضيين.

وأوضح بيان للمتحدث باسم الأمين العام للأمم المتحدة بمواصلة الأمم المتحدة وشركائها تقديم الدعم بما فيه الطعام، والمواد غير الغذائية والمستلزمات الطبية للمحتاجين. وأضاف البيان أن نحو 3،500 شخص حصلوا على الطعام والمواد غير الغذائية، في حين سيحصل 2،500 شخص على المساعدات في الأيام القليلة القادمة.

وحصل 11 مرفقا صحيا على المستلزمات الطبية من بينها التجهيزات المتعلقة بالصدمات والجراحة للاستجابة إلى الحالات المتزايدة بسبب الأعمال العدائية.

وبالإضافة إلى ذلك، فإن الأمم المتحدة وشركاءها وصلوا إلى أكثر من 226 ألف شخص وقدموا المساعدات لهم منذ بداية الأزمة في أبريل 2019.

مقالات ذات صلة