الفطيسي: دعم أردوغان لـ«حكومة السراج» جعل مؤتمر برلين مجرد «لهّاية أطفال»

دعا محمود الفطيسي وزير الصناعة الأسبق، وعضو ما يسمى «المجموعة الوطنية الاستشارية» التي تتبع سرًا جماعة الإخوان المسلمين في ليبيا، نواب طرابلس والمنطقة الغربية غير المنشقين عن مجلس النواب، بالالتحاق بمت يسمى بـ«مجلس النواب الموازي» في طرابلس، حتى يتحقق النصاب الذي لن يتجاوز 85 عضوا، مشيرا إلى أن هناك ما بين 62 إلى 65 عضوا يعقدون جلساتهم في العاصمة، وأن الظرف الطارئ الذي تمر به البلاد يحتم على الغائبين الالتحاق فورا، وإلا يعتبرون مفرطين، بحسب زعمه.

وطالب الفطيسي في مداخلة تلفزيونية بقناة «ليبيا بانوراما» الذراع الإعلامية لحزب العدالة والبناء التابع لتنظيم الإخوان، النواب المنشقين ومجلسهم الموازي، بتعديل لائحتهم الداخلية بما يوائم العدد الموجود حتى يتسن لهم إصدار القرارات وخاصة فيما يتعلق بالمناصب السيادية، حاثا المجلس الاستشاري للدولة والمجلس الرئاسي، على تهيئة الظروف المناسبة لكي يعمل مجلس النواب الموازي بطريقة صحيحة، على حد قوله.

وزعم أن دخول تركيا على خط دعم «حكومة السراج» جعل ألمانيا تخرج بمؤتمر برلين، الذي هو عبارة عن مناكفة لإخراج تركيا من اللعبة، مطلقا على هذا المؤتمر لفظ «لهاية الأطفال» وأنه بات في حكم المنتهي بعد أن تدخل أردوغان عسكريا لردع «العدوان»، وفقا لحديثه.

ووصف تركيا بأنها ثاني أكبر قوة في حلف الناتو وتملك من العتاد والخبرة العسكرية ما يمكنها من الهيمنة على الإقليم كاملا، زاعما أن أوروبا تخشى تركيا، خاصة من دولها الهشة مثل إيطاليا واليونان اللتين لا تلقي لهما تركيا البال على الإطلاق.

مقالات ذات صلة