مجددة دعمها للجيش.. قبائل مصراتة بالمنطقة الشرقية: نشعر بالعار لمن يستقوي بالاستعمار التركي 

استنكرت قبائل مصراته بالمنطقة الشرقية، اليوم الاثنين، التدخل التركي في الشأن الليبي، مؤكدين دعمهم للجيش في حربه ضد الميليشيات والمجموعات الإرهابية في طرابلس.

وجددت قبائل مصراتة بالمنطقة الشرقية، في بيان مصور، اطلعت عليه «الساعة 24»،  دعمها اللامحدود للقوات المسلحة العربية الليبية بقيادة المشير خليفة حفتر، قائلًا: “إننا ندعم جيشنا البطل من أبناء ليبيا الشجعان في حربه المقدسة على الإرهاب وداعميه ونرفض كل التحالفات المشبوهة التي يجريها ما يسمى بالمجلس الرئاسي الفاقد للشرعية المغتصب للسلطة”.

وتابع البيان، “سوف نكون في الصفوف الأولى لطلائع جيشنا العربي الليبي لكسر شوكة الغدر والخيانة لكل من يحاول النيل من أمن وسلامة بلادنا”.

وأكد البيان أن قبائل مصراته بالمنطقة الشرقية، تثمن “عاليًا المواقف المشرفة لأغلبية مدن غربنا الحبيب في انحيازهم للوطن واصطفافهم مع قواتنا المسلحة، وفي الوقت نفسه نتأسف شديد الأسف لمن انحاز من المغرر بهم لشراذم جماعة تنظيم الإخوان الإرهابية وعصاباتهم ما يسمى بالإسلام السياسي، والمهربين وتجار الحروب، وباعة الوطن والمصطفين مع جماعات الإرهاب الدولي الذي اجتاح واستباح الوطن بتسهيل ودعم من مجلس الخيانة وحكومة الوصاية التي يقودها المجرم فائز السراج”.

وأشار البيان إلى أنه “نشعر بالعار لمن يحاول الاستقواء بالاستعمار التركي القديم المستمر المتستر بالإسلام، والتواق لتفتيت الوطن ونسيجه الاجتماعي”.

وجدد بيان قبائل مصراته بالمنطقة الشرقية، التأكيد على “اتخاذ موقف تاريخي بالانحياز التام والمطلق للوطن والتي قدمت ولا تزال تقدم من أجل أرواح خيرة شبابنا والتضحية من كافة أبناء ليبيا في سبيل تحريرها، وفرض سيادتها بين دول العالم”.

مقالات ذات صلة