«باشاغا» يزور بيت الحاكم التركي لطرابلس «القره مانلي»

 

زار فتحي باشاغا، وزير “داخلية حكومة الوفاق”، اليوم الأربعاء، البيت الذي كان يقطنه “يوسف باشا القره مانلي” الحاكم التركي لطرابلس، والذي عانت طرابلس في عهده سلسلة من المجاعات والركود التجاري وانهيار العملة، ما دفع الأهالي للهجرة إلى مصر، وانتشرت الأوبئة بين السكان، وأدى تردي الأوضاع الداخلية إلى إشعال الحروب والفتن بين القبائل، وفي ظل الأوضاع المضطربة أمر الوالي بتجهيز حملة عسكرية لجمع الضرائب بقوة السلاح، نتج عنها هجرة أعداد كبيرة إلى تونس.

وذكر بيان “داخلية باشاغا” إن بيت “القره مانلي” يمثل حقبة تاريخية نضالية مرة بها ليبيا، وهو الآن يعتبر معرض طرابلس للتراث الخاص بالأسرة القره مانلية، بحسب البيان.

وزار “باشاغا” خلال جولته بالمدينة القديمة في طرابلس، المعبد اليهودي, حيث استمع إلى شروح عن تاريخ هذا المعبد وما يجسده من رمزية دينية لأصحاب الديانات الأخرى، وكنيسة السيدة مريم بالمدينة القديمة للطائفة المسيحية، و دار مصطفي إسكندر للثقافة.

مقالات ذات صلة