ناصر عمار مادحًا «الغرياني»: نفتخر أن لنا مفتي بحجم أمة

وصف ناصر عمار، آمر ما يسمى «قوة الإسناد» بـ«عملية بركان الغضب، المفتي المعزول الصادق الغرياني بـ «الشمس» معتبرًا جميع المخالفين له مجرد «كواكب»، على حد وصفه.

واستحضر «عمار»، في تدوينة له عبر حسابه الشخصي على موقع التواصل الاجتماعي، فيسبوك، روح الشاعر النابغة الذبياني، الذي قال في قصيدته الشهيرة (أتاني أبيتَ اللعنَ أنكَ لمتني) والتي تزلف في أبياتها للنعمان بن المنذر، حيث قال في أحد أبياتها (فإنكَ شمسٌ، والملوكُ كواكب إذا طلعتْ لم يبدُ منهنّ كوكبُ)، ليقتبس «عمار» النص ويحرف فيه متبعًا نفس منهج التزلف للمفتي المعزول الصادق الغرياني، قائلًا له “إلى الشيخ الجليل الصادق الغرياني، فإنك شمس والعِدَى كواكبٌ، إذا طلعت لم يبدُ منهنَّ كوكب”، مضيفًا “نفتخر أن لنا مفتي بحجم أمة”، على حد وصفه.

الجدير بالذكر أن ناصر عمار، الذي درجت قنوات الإخوان على توصيفه؛ بآمر القوة المساندة لـ «جيش الوفاق»، يحتفي بشيخه الغرياني بعد ثناء الأخير المتكرر على شباب مليشيات “بركان الغضب”، حيث طالب «الغرياني» خلال برنامجه «الإسلام والحياة» على قناة «التناصح»، التي تبث من تركيا، الجهات المسؤولة في «حكومة السراج» بأن تؤدي دورها في المعركة بالصورة الصحيحة، داعيا كل ليبي أن “يدين لـ«شباب بركان الغضب» بالجميل على ما يقومون به في ميادين القتال، فلولاهم لكان «العدو الصائل» يقتحم البيوت وينتهك الحرمات ولن يستثني من ذلك حتى أولئك المسئولين الذين تجاهلوا طلبات المجاهدين، فلا يبقي منهم أحد”. على حد زعمه.

مقالات ذات صلة