المرصد السوري: تركيا فتحت 4 مراكز لاستقطاب «مرتزقة سوريين»

أكد المرصد السوري لحقوق الإنسان أن فصائل سورية موالية لتركيا افتتحت مراكز لتسجيل من يرغب في الانتقال إلى ليبيا، للقتال في صفوف حكومة فايز السراج.
وقال المرصد السوري، عبر صفحته بـفيسبوك، إنه تم افتتاح 4 مراكز لاستقطاب المقاتلين في منطقة عفرين (شمال محافظة حلب)، مشيراً إلى أن المكاتب الأربعة في عفرين تشرف عليها فصائل «فرقة حمزة، الجبهة الشامية، لواء المعتصم، لواء الشمال». ولكن ما حقيقة تلك الفصائل؟
تعتبر فرقة حمزة من أول الميليشيات التي تشكلت في العام 2016 بقيادة الضابط المنشق عن الجيش السوري النظامي سيف أبوبكر وتلقت تدريباً على أيدي القوات الأمريكية والتركية، وحصلت منها على الأسلحة والذخيرة والتمويل، ثم انضمت إليها لاحقاً إلى جماعة تركمانية سورية تدعى «لواء سمرقند».
أما الجبهة الشامية فهي تتكون من اتحاد كبرى الفصائل المسلحة في شمال سوريا في حلب وأبرزها كتائب نور الدين الزنكي، جيش المجاهدين، الجبهة الإسلامية وهي تابعة للنظام التركي، وتضم في صفوفها مقاتلين مرتبطين بتنظيم القاعدة وبعد الفارين من تنظيم داعش ولها ولاء لتنظيم الإخوان.
ويعتبر لواء المعتصم فصيلاً تابعاً لما يسمى الجيش الوطني السوري ومقره في بلدة مارع. وتلقت تدريبات على أيدي القوات الأمريكية، وحصلت منها على أسلحة متطورة وعربات مسلحة، وذلك قبل أن تسحب أمريكا الدعم من الفصائل السورية المعارضة، ثم شاركت في كل معارك الاحتلال التركي داخل الأراضي السورية.
كما يعتبر لواء الشمال أو اللواء 111 في ما يسمى بالجيش الوطني السوري وأحد مكونات الجبهة الشامية، أحد أبرز القوى الخاضعة لأوامر تركيا، وتدربت عناصره على أيدي القوات التركية، وقد تم تشكيله في يناير 2016.

مقالات ذات صلة