تعليقًا على الغزو التركي لليبيا.. شيوخ ترهونة: حي على الجهاد

دعا مجلس مشايخ ترهونة، أبناء الشعب الليبي إلى النضال من أجل سيادة الوطن وصد الغزو التركي لليبيا، وذلك بعد موافقة البرلمان التركي على إرسال جنود أتراك لغزو ليبيا.

وقال مجلس مشايخ ترهونة، في بيان له تحصّلت عليه «الساعة 24»، اليوم الخميس، “يا أبناء شعبنا الليبي العظيم ها قد دقت ساعة العمل والنضال من أجل سيادة الوطن، ونادى منادي الجهاد في سبيل الله والعرض والشرف، إن الإرث الاستعماري التركي الذي عرفه آباؤنا بالقتل والسلب والنهب والتخلف ها هو يعود من جديد، بعد أن استجداه واستقوى به بقاياه من بني جلدته في بلادنا”.

وأضاف: “يا أبناء القبائل العربية الليبية قفوا صفًا واحدًا ضد عدوكم التاريخي الذي قتل وأباد الكثير من القبائل العربية، وسبب في تأخرنا مئات السنين، وكان سببًا رئيسًا في تبادل الأدوار الاستعمارية علينا”.

وأوضح البيان، أن “أهلكم في ترهونة يدعونكم إلى ضرورة استنهاض الهمم والاصطفاف بقوة مع القوات المسلحة العربية الليبية، وضرورة تفعيل المربعات الأمنية المحلية التي تساعد بفاعلية على تقدم الجيش نحو عاصمتنا المخطوفة من بقايا الانكشارية.. إن الحرب اليوم لم تعد من أجل المال والسلطة إنما هي حرب من أجل الوجود العربي الليبي الحقيقي في ليبيا”.

وأكد مجلس مشايخ ترهونة، على أن “الحكم الأردوغاني لن يستثني أحدًا من الليبيين الحقيقيين سواء كان هنا أو هناك.. فلا تتأخروا ولا تقفوا موقف الحياد.. فاليوم لا مجال لمنطق الحياد، إما أن تكونوا أو لا تكونوا.. يا أهلنا وقبائلنا الليبية في الشرق والجنوب والغرب من عرب وأمازيغ وطوارق وتبو من أراد أن يكون ليبيًا فهذا يومه وهذا ثمن الانتماء للوطن.. حي على الجهاد، حي على الجهاد”.

مقالات ذات صلة