«دميرتاش»: «أردوغان» يسعى لإنقاذ «حكومة الإخوان» في ليبيا

أكد الرئيس المشارك السابق لحزب الشعوب الديمقراطي الكردي صلاح الدين دميرتاش، المعتقل في سجن أدرنة منذ 3 سنوات، على أن “إرسال الجنود الأتراك إلى ليبيا لن يكون في صالح البلد.. أتمنى أن يرفض البرلمان”.

وقال دميرتاش، في أول مقابلة صحفية في عام 2020 مع قناة  «A3 Haber»التركية، رصدتها «الساعة 24»، إن السياسة الخارجية لحزب العدالة والتنمية الحاكم الذي يرأسه الرئيس التركي رجب طيب أردوغان “أصبحت عسكرية”.

وأوضح أن “تركيا قد تدعي أنها محقة في سياستها الخارجية، خصوصًا في مجال الطاقة في البحر الأبيض المتوسط، فمن الطبيعي أن تفعل هذا، لكن لنفكر، لماذا لا تستطيع الحكومة الجلوس مع أي طرف؟ لماذا يحاول الجميع الابتعاد عن تركيا؟ إن سياسات العدالة والتنمية بالداخل والخارج، تُهمش تركيا، ولهذا السبب هم في حالة يأس تامة، إنهم يلجأون إلى الخيارات العسكرية لتغطية الفجوة الناجمة عن أخطائهم”.

وأضاف دميرتاش، أن “السبب الآخر فهو سياسات جر البلاد من حرب إلى حرب حتى تكون قادرة على الاعتماد على المشاعر القومية والشوفينية في السياسة الداخلية، وسبب آخر هو إنقاذ حكومة الإخوان هناك، الشيء الصحيح هو محاولة حل المشكلات من خلال العلاقات الدبلوماسية القوية، وليس التدخل العسكري في ليبيا أو أي مكان آخر، واحتمالية نجاح حزب العدالة والتنمية في هذا هي صفر، فإن إرسال الجنود إلى ليبيا لن يكون في صالح الدولة”.

مقالات ذات صلة