رداً على «إرسال قوات تركية».. «العليا للإفتاء»: الشعب الليبي مستعد للموت في سبيل الله

 

قال رئيس اللجنة العليا للإفتاء، الشيخ أحمد محمد عبد الحفيظ، إن الشعب الليبي مستعد للموت في سبيل الله، وحريص على الشهادة في سبيله، وذلك تعليقاً على عزم تركيا إرسال قوات عسكرية إلى ليبيا.

أضاف “عبد الحفيظ” في كلمة له، نشرتها “اللجنة العليا للإفتاء”: “بسم الله الرحمن الرحيم.. الحمد لله والصلاة والسلام على رسول الله وعلى آله وصحبه ومن والاه، أما بعد، فقد قال الله عز وجل: {إِنْ يَنْصُرْكُمُ اللهُ فَلَا غَالِبَ لَكُمْ} وقال سبحانه: {الَّذِينَ قَالَ لَهُمُ النَّاسُ إِنَّ النَّاسَ قَدْ جَمَعُوا لَكُمْ فَاخْشَوْهُمْ فَزَادَهُمْ إِيمَانًا وَقَالُوا حَسْبُنَا اللهُ وَنِعْمَ الْوَكِيلُ}، وقال سبحانه: {وَمَا النَّصْرُ إِلَّا مِنْ عِنْدِ اللهِ الْعَزِيزِ الْحَكِيمِ}، فبُعداً لأهل الخنا والدياثة، بعدا لمن يناصرون العلمانية ويحادُّون الله ورسوله”.

أضاف: “بعدا لأردوغان وجنوده وذيوله، إن أولئك الجبناء لو أقدموا على تلك الفعلة الرعناء فهي إن شاء الله نهايتهم خابوا وخسروا، أمَّا نحن فلن نرضى الدنيّة في ديننا، موقنون بأن الله ناصر دينه ومعلي كلمته، إننا بفضل الله مستعدون للموت في سبيل الله حريصون على الشهادة في سبيله أشد من حرص هؤلاء على الحِر والخمر”.

واختتم “رئيس اللجنة العليا للإفتاء”: “اللهم انصرنا عليهم، وانصر بنا دينك وأعلِ بنا كلمتك، اللهم وفق قادة جيشنا وجنودنا اللهم سدد رميهم وثبت أقدامهم واربط على قلوبهم، اللهم عليك بأردوغان وجنوده وذيوله، اللهم عليك بهم فإنهم لا يعجزونك، اللهم إنا نجعلك في نحورهم ونعوذ بك من شرورهم، اللهم منزل الكتاب ومجري السحاب وهازم الأحزاب، اهزمهم وانصرنا عليهم”.

مقالات ذات صلة