«سالفيني»: الأتراك خدعونا.. والدبلوماسية الإيطالية مفقودة في ليبيا

قال زعيم حزب الرابطة الإيطالي ماتيو سالفيني، عن وزير الخارجية لويجي دي مايو، إنه “لا حضور له.. فلم يعد لدينا أي دور في ليبيا، وقد فقدنا ماء وجهنا ومصداقيتنا”.

وأضاف “لقد كنا الرقم واحد، وقد خدعنا الأتراك أيضًا”.

وندد سالفيني، في مقابلة مع صحيفة “لا ستامبا” الإيطالية، بـ”السياسة الخارجية لحكومة جوزيبي كونتي”، مؤكدًا على “عدم تمتع الوزير لويجي دي مايو بأي ثقل”.

وأوضح زعيم حزب الرابطة، أن “تصحيح الأخطاء في مجال السياسة الخارجية هو أصعب شيء، فمع الإدارة الأمريكية، نتصرف كصانعي الشوكولاتة، ويبدو أن مؤسس حركة خمس نجوم بيبّي غريللو، وزعيمها السياسي دي مايو، هما مسؤولا العلاقات العامة في بكين”.

مقالات ذات صلة