عبد الرحمن السويحلي: تركيا ساندت المجاهد رمضان السويحلي والتاريخ يعيد نفسه

زعم عبد الرحمن السويحلي، رئيس “مجلس الدولة الاستشاري” السابق، أن تركيا يُحسب لها دعم حق الشعب الليبي وحكومته الشرعية- حكومة السراج- وسيادته كما ساندت أجدادنا المجاهدين ضد الاحتلال الإيطالي.

‏وادعى “السويحلي” عبر حسابه الرسمي على موقع التواصل الاجتماعي “فيس بوك”، عقب مصادقة البرلمان التركي على مذكرة التفاهم الموقعة مع حكومة السراج أواخر شهر نوفمبر الماضي التي تسمح بإرسال جنود إلى ليبيا، أن المجد لشهداء وأبطال البركان الذين تصدوا لعدوان متعدد الجنسيات طيلة 10 أشهر ولن يتوقفوا حتى يُدحر، على حد قوله.

‏وتابع:” على بعض الانتهازيين احترام التضحيات والكف عن تجيير ما يجري (كما تعودوا) لصالح حزبهم” على حد زعمه.

عبد الرحمن السويحلي: تركيا ساندت المجاهد رمضان السويحلي والتاريخ يعيد نفسه 1

وأرفق صورتين مع منشورة معلقا على الأولى قائلا:” يظهر في الصورة الأولى المجاهد رمضان السويحلي والمجاهد الصويعي الخيتوني مع ضباط أتراك كانوا يجلبون الدعم والعتاد للمجاهدين الليبيين عبر الغواصات الألمانية إبان حقبة الاحتلال الإيطالي”.

كما علق على الصورة الثانية قائلا:” يظهر في الصورة الثانية المجاهد رمضان السويحلي جالسا في يده خريطة للمنطقة الوسطى يتوسط عددا من الضباط الأتراك الذين كانوا يساعدون في تأسيس وتدريب جيش المجاهدين وعلى رأسهم الضابط التركي المشهور “نوري باشا” مؤسس الكلية العسكرية في مصراتة وشقيق وزير الحرب التركي آنذاك “أنور باشا”.

عبد الرحمن السويحلي: تركيا ساندت المجاهد رمضان السويحلي والتاريخ يعيد نفسه 2

ووافق البرلمان التركي، اليوم الخميس، على إرسال قوات عسكرية إلى ليبيا بأغلبية 325 صوتا، مقابل معارضة 184 عضوا، وفقا لمذكرة التفاهم التي تم توقيعها بين حكومة السراج غير الشرعية.

مقالات ذات صلة