“قبائل ورشفانة”: جاهزون للدفاع عن ليبيا ضد العدوان التركي

أعلن المجلس الأعلى لقبائل ورشفانة، مساء اليوم الخميس، رفضه للتدخل التركي في ليبيا، بعد مصادقة البرلمان في أنقرة على مذكرة تعاون تسمح بإرسال قوات عسكرية إلى طرابلس، مؤكدا جاهزيته للدفاع عنها والوقوف إلى جانب قوات الجيش الليبي لصد العدوان.

وبحسب بيان صادر عن المجلس الأعلى لقبائل ورشفانة، اليوم الخميس، فإن المجلس يتمسك بالجهاد المقدس للدفاع عن الوطن ضد ما وصفه بـ”العدوان التركي .”

وعبر المجلس الأعلى عن رفضه التام لأي اتفاقيات وقعها فائز السراج رئيس حكومة الوفاق غير الشرعية مع الرئيس التركي رجب طيب أردوغان.

ودعا المجلس، جميع الليبيين إلى الوقوف صفا واحدا ضد المحتل التركي.

ووافق البرلمان التركي، اليوم الخميس، على إرسال قوات عسكرية إلى ليبيا بأغلبية 325 صوتا، مقابل معارضة 184 عضوا، وفقا لمذكرة التفاهم التي تم توقيعها بين حكومة السراج غير الشرعية.

"قبائل ورشفانة": جاهزون للدفاع عن ليبيا ضد العدوان التركي 1

مقالات ذات صلة