معارض تركي: التدخل في ليبيا حجة «أردوغان» للهرب من أزماته الداخلية

قال سيد طورون نائب رئيس حزب الشعب الجمهوري، إن الرئيس رجب أردوغان “يصر على مشروع قناة إسطنبول المائية، وإرسال جنود إلى ليبيا للتعتيم على فشل حكومته الاقتصادي”.

وجدد طورون، في تصريحات لصحفية “جمهورييت” التركية، رصدتها «الساعة 24»، رفض حزبه تنفيذ مشروع القناة وإرسال قوات تركية إلى ليبيا.

وشدد على أن “النظام الحاكم يسعى دائمًا لتغيير الأجندة السياسية من أجل التغطية على الأزمتين الاقتصادية والديمقراطية التي تشهدهما البلاد”.

وتابع طورون: “مشروع قناة إسطنبول الكارثي، والسيارة محلية الصنع المزعومة، والمهاترات المستمرة بشأن إرسال قوات تركية إلى ليبيا، حيل لجأ إليها نظام أردوغان لإلهاء الشعب عن الأزمات الداخلية، لكنها لن تنطلي على أحد”.

وأضاف المعارض التركي: “الجميع يعلم جيدًا أن إرسال قوات عسكرية تركية إلى ليبيا لن يجدي بأي شيء، ولن يكون في صالح السلام بالنسبة لتركيا والمنطقة، ويعتبر تدخلاً من تركيا في شأن داخلي لدولة أخرى”.

وطالب طورون، نظام أردوغان بـ”العمل لإيجاد حل للأزمات التي تشهدها تركيا، بدلاً من السعي لإثارة حالة من الجدل حول أمور مرفوضة من المجتمع، كقناة إسطنبول والتلويح بالتدخل عسكريًا في ليبيا”.

كما لفت إلى أن “الشعب التركي يريد حلولاً لأزماته، وهو مع أن يعم السلام بتركيا وكافة أرجاء العالم”.

مقالات ذات صلة