عماري زايد: نرحب بالتعاون العسكري مع تركيا لصد العدوان عن طرابلس

سارع محمد عماري زايد، عضو المجلس الرئاسي بحكومة “الوفاق” ووزير التعليم المكلف، أحد أبرز المتطرفين داخل المجلس الرئاسي والمدرج على قوائم أمن ليبيا ما قبل 2011، بالترحيب بمصادقة البرلمان التركي اليوم الخميس، على مذكرة التفاهم بين الحكومة التركية و”الوفاق” والتي تسمح بإرسال قوات عسكرية إلى ليبيا.

وزعم عماري زايد، عبر حسابه الرسمي على موقع التواصل الاجتماعي “فيس بوك” أن قرار البرلمان التركي اليوم جاء تتويجا لصمود قوات الجيش التابعة لـ”حكومة السراج” التي تتصدى لعدوان إقليمي ودولي.

وقال “زايد” إن حكومة الوفاق هي الحكومة الشرعية و الجهة الوحيدة المخولة في ليبيا لعقد التحالفات العسكرية اللازمة للدفاع عن الدولة ومؤسساتها و مواطنيها، على حد قوله.

وادعى أن طلب حكومة الوفاق للتعاون العسكري مع تركيا جاء لحماية المدنيين بعد تصعيد خطير من طرف حفتر و داعميه، زاعما أن هدف حكومة الوفاق هو دحر العدوان و القضاء على المشروع الانقلابي والعودة بليبيا إلى المسار الدستوري الديمقراطي السلمي وفرض الأمن و الاستقرار.

ووافق البرلمان التركي، اليوم الخميس، على إرسال قوات عسكرية إلى ليبيا بأغلبية 325 صوتا، مقابل معارضة 184 عضوا، وفقا لمذكرة التفاهم التي تم توقيعها بين حكومة السراج غير الشرعية.

مقالات ذات صلة