«الجزائر»: نرفض وجود أي قوة أجنبية في ليبيا

أعلنت الحكومة الجزائرية، اليوم (الخميس)، رفضها تواجد قوات أجنبية في ليبيا، مشددة على ضرورة مساعدة الفرقاء الليبيين على الدخول في مفاوضات حقيقية لحل الأزمة.

وجاء إعلان الجزائر الرافض للتدخل العسكري في ليبيا، بعد موافقة البرلمان التركي على إرسال قوات إلى ليبيا لحماية حكومة «الوفاق» الموالية لها، في العاصمة الليبية طرابلس.

وبحسب وكالة نوفا الإيطالية، قال وزير الخارجية الجزائري صبري بوقادوم، إن «الجزائر ستطلق في الأيام القليلة المقبلة، العديد من المبادرات في اتجاه الحل السلمي للازمة الليبية»، مشيراً إلى «رفض الجزائر لوجود أي قوة أجنبية مهما كانت، في هذا البلد الجار (ليبيا)».

وأكد بوقادوم «أهمية التوصل إلى توافق بين كل الشعب الليبي»، مشدّداً على أن «لغة المدفعية ليست هي الحل، وإنما الحل يكمن في التشاور بين الليبيين كافة، وبمساعدة جميع بلدان الجوار، خصوصاً الجزائر».

وكانت الرئاسة الجزائرية أعلنت اليوم فتح خط جوي، لإرسال مساعدات إنسانية الى ليبيا، عبر طائرات عسكرية، وتجاوزت المساعدات التي تم ارسالها اليوم، 100 طن من المواد الغذائية والأدوية وغيرها.

مقالات ذات صلة