“النعاس”: ستدخل قواتنا مرحلة الهجوم الإيجابي بعد استقبال الأتراك

اعتبر الخبير العسكري محمد النعاس أن “المليشيات” التي تقاتل الجيش في طرابلس تدافع عنهم، ليس منذ 9 شهور،  وإنما  منذ 2014، “في إشارة إلى عملية فجر ليبيا التي انقلبت فيها المليشيات المتطرفة على  نتائج انتخابات مجلس النواب والتداول السلمي على السلطة” .

ووصف النعاس في مداخلة تلفزيونية أمس الخميس  مع قناة التناصح” الذراع الإعلامية للمفتي المعزول الصادق الغرياني” تصويت البرلمان التركي بنعم على غزو ليبيا، بأنه حدث استراتيجي، وعلامة فارقة ستظهر نتائجها في الأيام القادمة، موضحاً بأن “السلطة التشريعية في تركيا”  وفقا لهذا القانون قد سمحت للسلطة التنفيذية بإرسال قوات خارج البلد، لحماية حكومة الوفاق.

وكشف بأن الدعم العسكري التركي للمليشيات كان موجوداً منذ 4 أشهر، وكان له الفضل في إعادة الميزان العسكري في الميدان، مشيراً إلى أن الجيش الذي وصفه بالعدو، دخل في المعادلة الصفرية، حيث أصبح غير قادر على الهجوم، بينما قواتهم باتت في موقف الدفاع القوي.

ورأى “الخبير العسكري النعاس” أن دخول الأتراك سيخرج الصراع من المعادلة الصفرية، وسيتيح لقواتهم شن الهجوم “الإيجابي” وطرد القوات المسلحة إلى ماوراء بني وليد، لافتا إلى أنه لاتوجد خطة معلنة للتدخل التركي؛ إن كانوا سيلجأون إلى  ضرب خطوط الإمداد أم قصف قاعدة الجفرة؟ بحسب كلامه.

الوسوم

مقالات ذات صلة