حزب الوفد المصري يدين موافقة البرلمان التركي على “غزو ليبيا”

أعلن حزب الوفد المصري، أكبر الأحزاب السياسية في البلاد، رفضه التام لمصادقة البرلمان التركي، اليوم الخميس، على مذكرة تعاون بين الحكومة في أنقرة وحكومة فائز السراج، أواخر شهر نوفمبر الماضي، تسمع بإرسال قوات عسكرية إلى ليبيا.

وقال المستشار بهاء الدين أبو شقة، رئيس حزب الوفد، في بيان صادر عن الحزب اليوم الخميس، تأييده الكامل للبيان الصادر عن وزارة الخارجية المصرية، فيما يتعلق بالتطورات الأخيرة بالشأن التركي في ليبيا.

وأكد أبو شقة، أن حزب الوفد يدعم ويساند بكل قوة اتجاه الدولة المصرية فيما يتعلق بالملف الليبي.

وأدانت مصر، اليوم، موافقة البرلمان التركي، على مشروع قانون يسمح بغزو القوات التركية إلى ليبيا.

وبحسب إيجاز صحفي صادر عن الخارجية المصرية، اليوم، فإن مصر أدانت بأشد العبارات، خطوة تمرير البرلمان التركي المذكرة المقدمة من الرئيس التركي بتفويضه لإرسال قوات تركية إلى ليبيا، وذلك تأسيساً على مذكرة التفاهم الباطلة الموقعة في إسطنبول بتاريخ 27 نوفمبر 2019 بين فايز السراج والحكومة التركية حول التعاون الأمني والعسكري.

وأكدت مصر، أن ما تُمثله خطوة البرلمان التركي من انتهاك لمقررات الشرعية الدولية وقرارات مجلس الأمن حول ليبيا بشكل صارخ، وبالأخص القرار (1970) لسنة 2011 الذي أنشأ لجنة عقوبات ليبيا وحظر توريد الأسلحة والتعاون العسكري معها إلا بموافقة لجنة العقوبات.

ووافق البرلمان التركي، اليوم الخميس، على إرسال قوات عسكرية إلى ليبيا بأغلبية 325 صوتا، مقابل معارضة 184 عضوا، وفقا لمذكرة التفاهم التي تم توقيعها بين حكومة السراج غير الشرعية.

مقالات ذات صلة