حزب تونسي: شعبنا يرفض أي وجود تركي في الأراضي الليبية

قالت وزارة الخارجية بالحكومة المؤقتة، إن تداعيات التدخل التركي السافر في الشأن الليبي الداخلي كانت اهم محاور اللقاء الذي اجراه وزير الخارجية والتعاون الدولي بالحكومة الليبية المؤقتة عبدالهادي الحويج مع ريم المحجوب رئيسة المكتب السياسي لحزب افاق تونس.

أضاف بيان للوزارة: “تناول اللقاء المحاولة الفاشلة للحكومة التركية باستخدام الأراضي التونسية كبوابة لجلب المرتزقة و الإرهابيين الي ليبيا والتي اُحبطت بفضل الروابط الأخوية العميقة التي تربط الشعبين الشقيقين واكد الوزير ان سيادة واستقرار دولة ليبيا خط احمر وهو الامر الذي استدعى جيشنا الوطني الليبي ليقوم بعملياته الأخيرة لاستئصال الورم التي عانت منه الدولة الليبية في ظل هيمنة العصابات الاجرامية المدعومة من الحكومة التركية والتي افسدت الدور الحقيقي الذي كانت تتمتع به ليبيا في محيطها المغاربي والعربي”.

ومن جانبها اكدت ريم المحجوب رفضها ورفض حزبها ان تكون تونس سبباً لتحول ليبيا الى مرتعاً للإرهابيين والمجرمين وان الشعب التونسي يرفض أي تواجد تركي على ارضه يسبب في زعزعة الامن والاستقرار في ليبيا.

مقالات ذات صلة