إعارة مهاجم ليفربول الشاب ريان بروستر إلى سوانسي سيتي

أتم مهاجم ليفربول، ريان بروستر، إعارته إلى سوانسي سيتي حتى نهاية الموسم للمضي قدماً في طريق تطوره.

ولمّ هذا الانتقال شمل اللاعب البالغ من العمر 19 عاماً مع ستيف كوبر، الذي حقق أفضل النتائج له أثناء إدارته لمنتخب إنجلترا تحت 17 عاماً.

وفاز بروستر بالحذاء الذهبي لكأس العالم للشباب تحت قيادة كوبر قبل عامين.

وكان كوبر عاملاً أساسياً في نجاح سوانسي في الحصول على خدمات اللاعب، حيث كان ليدز يونايتد وبريستول سيتي من بين العديد من الأندية التي سعت لضم المهاجم.

وخضع بروستر، الذي تقلصت مشاركاته في ملعب “أنفيلد” بسبب إصابة خطيرة في الكاحل في يناير (كانون الثاني) 2018، تطلبت إجراء عملية جراحية له، بالخضوع للكشف الطبي، ثم وضع اللمسات الأخيرة على انتقاله المؤقت يوم الثلاثاء.

ولم يطلب ليفربول رسم إعاراة، لكن الاتفاق بين الأندية يتضمن استرداد الأجور وغرامات عدم اللعب.

وكانت هناك مشكلات تتعلق بالبنود الشخصية في العقد يوم الاثنين كما كشفت “اندبندنت”، لكن تم التوصل إلى قرار بسرعة.

ويضمن بروستر وقتاً أكبر لخوض المباريات في استاد “ليبرتي”، الذي يعتقد يورغن كلوب أنه سيكون مفيداً لليفربول واللاعب على المدى الطويل.

ووجد الشاب، الذي رفض عدد من الفرص السانحة للانتقال لأندية ألمانية بعقود لمدة خمس سنوات في الصيف الماضي، فُرصاً محدودة بسبب إسهامات كل من محمد صلاح وساديو ماني وروبرتو فيرمينو وديفوك أوريغي.

ولعب بروستر ثلاث مباريات فقط فيما كان متوقعاً أن يكون موسم اختراقه للفريق الأول، ولكن الآن يبدو أنه سيُحدث تأثيره في سوانسي.

الوسوم

مقالات ذات صلة