نائب مصري: المبادرة «التركية الروسية» لوقف إطلاق النار لن تجد استجابة في ليبيا

 

قال سمير غطاس عضو مجلس النواب المصري، إنه يبدو أن المبادرة التركية – الروسية بوقف إطلاق النار في ليبيا بحلول 12 يناير الجاري، جاءت على عجل وهي تعرف أنها لن تجد صدى داخل ليبيا، لأن هناك صراعاً مسلحاً بشكل قوي داخل البلاد، علاوة على أن طرفي المبادرة لا يملكان من أوراق الضغط ما يكفي لإجبار الأطراف المتصارعة في ليبيا على الاستجابة لوقف إطلاق النار.

أضاف “غطاس” في مداخلة تلفزيونية، مع قناة “الحدث” اليوم الخميس، أن المنطقة كلها تشهد حراكاً سياسياً، أما على الأرض، فواقع الحال أن ميزان القوى يميل لصالح الجيش الوطني الذي حرر سرت قبل أيام، ويضغط حالياً على البوابة الغربية جهة طرابلس، مشيراً إلى أن هناك حراكاً سياسياً تقوده القاهرة لإيجاد حل للأزمة الليبية، وأيضاً حراكاً آخر في تونس والجزائر، علاوة على دخول الولايات المتحدة بقوة على خط الأزمة الليبية، والجميع حالياً بانتظار مؤتمر برلين.

مقالات ذات صلة