«آمر الكتيبة 134» لشباب الزنتان: لا تقفوا في وجه قوات الجيش فالمعركة محسومة

وجّه الرائد أسامة مصيك آمر الكتيبة 134 مشاة لحماية وتأمين قاعدة الوطية الجوية، رسالة إلى شباب الزنتان الذين يقفون في صف المليشيات المسلحة والدواعش، يدعوهم فيها إلى أن يعودوا إلى رشدهم، وألا يقفوا في وجه القوات المسلحة العربية الليبية.

وقال مصيك، في رسالته التي نشرتها الصفحة الرسمية لـ”الكتيبة 134 حماية الوطية” عبر “فيسبوك”، ورصدتها «الساعة 24»، “نداء إلى شباب الزنتان المنضوين تحت ما يسمى الفرقاطة تابع الأتراك والدواعش، نداء إلى أبناء عمومتنا ودمنا وفزعتنا، نداء من أخ لأخيه ومن زنتاني لخوه، نداء أخوي مبني على حسرة وألم لموقفك الذي جعلك تقاتل في صف فجار ليبيا ومصراتة والمقاتلة والأتراك”.

وتابع: “أنتم الأسود الشجعان، أنتم الفرسان الأبطال، والله مهناك حد ينكره، ولا يقدر يتجاهله، كنتم رأس الحربة في فجر ليبيا، اليوم الجيش يتقدم ويسيطر على المشروع الهضبة وصلاح الدين وسرت والعجيلات و90% من ليبيا بإسناد جوي، وسيسيطر على طرابلس وليبيا بإذن الله، لا نريد أن نخسركم”.

وأضاف الرائد أسامة مصيك آمر الكتيبة 134مشاة لحماية وتأمين قاعدة الوطية الجوية: “والله قتالكم في صف تحالف فجر ليبيا والأتراك ونكرانكم لشهداء فجر ليبيا والقوات المسلحة، وتجاهلكم لمن قاتلنا في فجر ليبيا وصمة عار، عودوا إلى رشدكم، ولا نريد أن نخسركم، لن ينفعكم أحد”.

وشدد في رسالته على أن “الجيش أراد العاصمة ومليشياتها، وحاول كثيرًا تجنبكم، ولا يريد أن يشتبك معكم رغبة في أن تعودوا لمدينتكم وتؤمنوا حدودها الإدارية، العاصة طرابلس ستتحرر بإذن الله مثل بنغازي ودرنة والجنوب كلهم وسرت ودول عظمى داعمة للجيش، لا تريد صعاليك المليشيات والإخوان والمقاتلة والقاعدة”.

واختتم رسالته بقوله: “عودوا لرشدكم يا خوتي، والله ما نابو نخسروا فرد منكم، والله تسكير الراس ما يجيب نتيجة، والمعركة محسومة غير تلاتحوا ع الفاضي، أنتم مكانكم وصفكم الجيش والقوات المسلحة العربية الليبية، وإني لكم أخ ناصح أمين”.

الوسوم

مقالات ذات صلة