«السيسي» و«بوتين» يتفقان على مكافحة الإرهاب في ليبيا تمهيداً لأي تسوية سياسية

أجرى الرئيس المصري عبدالفتاح السيسي، اليوم الجمعة، اتصالًا هاتفياً مع الرئيس الروسي فلاديمير بوتين.

وقال السفير بسام راضي، المتحدث باسم رئاسة الجمهورية، إن الاتصال شهد تبادل وجهات النظر بشأن آخر تطورات القضية الليبية، حيث جدد الرئيس السيسي تأكيد موقف مصر الثابت تجاه ضرورة وضع حد لحجم التدخلات الخارجية غير المشروعة في الشأن الليبي والتي تلقي بتداعياتها السلبية علي مجمل القضية من كافة الجوانب وتقوض المساعي الرامية إلى تحقيق الامن والاستقرار في ليبيا.

من جانبه؛ أكد بوتين سعي بلاده لتحقيق الحل السياسي المكتمل في ليبيا، حيث تم التوافق في هذا السياق على تكثيف الجهود المشتركة للتركيز على تسوية الأزمة من خلال إطار شامل يتضمن جميع عناصر القضية على نحو يدعم جهود مكافحة الإرهاب والجماعات المتطرفة، ويلبي طموحات الشعب الليبي ويفعل إرادته.

وأوضح السفير بسام راضي، أن الاتصال تناول مناقشة مستجدات الأوضاع في منطقة الخليج في ضوء التطورات الأخيرة، حيث تم التأكيد المتبادل علي اهمية التهدئة وعدم التصعيد حفاظًا على أمن وسلامة الخليج.

وأضاف أن الاتصال تطرق كذلك لعدد من الموضوعات ذات الصلة بالعلاقات الثنائية، حيث أكد الرئيسان الحرص على تطوير التعاون المشترك بين البلدين في مختلف المجالات، خاصة الاقتصادية والتجارية وتلك المتعلقة بالطاقة.

مقالات ذات صلة