حافظ الجلالي.. من تجارة الدين إلى التحريض ضد الجيش “فيديو”

كشفت شعبة الإعلام الحربي التابعة للقوات المسلحة، اللِثام في جُزء جديد من إصدار “ملفات خاصة” عن أحد رموز مجموعات الحشد المليشياوي وأحد المُحرضين ضد القوات المُسلحة، والذي فرّ من مدينة بنغازي منذ سيطرة القوات المُسلحة عليها.

وظهر مؤخراً في فيديو مُسجل من ساحة الشهداء بالعاصمة يصرخ مُستنجداً الناس للخروج ضد القوات المُسلحة .

وأوضحت شعبة الإعلام الحربي، في الفيديو الذي أصدرته اليوم الخميس، أن الإرهابي حافظ عبدالرحمن الجلالي، ولد في العاصمة طرابلس عام 1975م وترعرع فيها بحكم عمل والده، ثم عاد إلى بنغازي وانضم إلى فريق الطائرة بنادي الهلال.

ولفتت الشعبة، إلى أنه اتبع المنهج السلفي عام 2003م، وأصبح إمام مسجد طارق بن زياد، واستغل المنبر والخطابة في جمع الأموال من رجال الأعمال بحجة توسعة المسجد.

وفي 2011 خلال الثورة الليبية، اتبع نهج جماعة الإخوان بحثا عن المال والسلطة ومدونا على عتبة المحكمة وإلقاء الخطب التعبوية وتلميع صور الرموز الإخوانية، وكان أحد أبرز المحرضين ضد القوات المسلحة خلال حرب تحرير بنغازي، وفقا للفيديو.

وأوضحت الشعبة إلى أنه غادر بني غازي بعد تحرير القوات المسلحة في 2014، ولديه 3 أخوة إرهابيين ينضمون لتنظيم أنصار الشريعة الذي كان يقوده الإرهابي الهالك محمد الزهاوي، متهم بالتحريض في خلوات المساجد ضد القوات المسلحة بمدينة بنغازي.

بعد هروبه أقام بمسلاته وتزوج هناك واستمر في التحريض على القوات المسلحة عبر حسابه على الفيس بوك عند بدء العمليات العسكرية لتحرير العاصمة طرابلس.

وأكد الشعبة، أنه ظهر مؤخرا في فيديو مسجل من ساحة الشهداء في العاصمة يصرخ مستنجدا الناس للخروج ضد القوات المسلحة.

لمشاهدة الفيديو.. اضفط هنا

الوسوم

مقالات ذات صلة