الحكومة الليبية: رحيل السلطان قابوس سيترك جرحا غائرا في الأمة العربية

نعت الحكومة الليبية وفاة السلطان قابوس بن سعيد عاهل سلطنة عمان الشقيقة، الذي وافته المنية مساء أمس الجمعة إثر مرض عضال لم يمهله طويلا.

وقالت الحكومة الليبية في بيان لها إن رحيل السلطان قابوس المعظم سيترك للأمة العربية جرحا غائرا، لمواقف الرجل ناصعة البياض تجاه وطنه وأبناء شعبه، وعمله على استقرار الشعوب العربية.

وأشار البيان إلى ما أرساه السلطان الراحل من نهضة خلال 50 عاما منذ أن تقلّد زمام الحكم، مشيرة إلى أن مسيرته الحكيمةٍ المظفرةٍ والحافلةٍ بالعطاء، تجعل الحمل على خلفه السلطان هيثم بن طارق بن تيمور آل سعيد حفظه الله ثقيلا في الاستمرار على النهج والمحافظة عليه.

ولفت البيان إلى مواقف السلطان الراحل مع ليبيا وأبناء شعبها، وعمله على وحدة وسلامة أراضيها، والعمل على الخروج بدستورها، معربا عن خالص تعازي الحكومة الليبية والمواساة لسلطنة عمان سلطانا وحكومة وشعبا.

مقالات ذات صلة