«السراج»: قرار منع السفن عن مصراتة «شائعات» ولم أصدر أي أوامر بغلق الموانئ

 

زعمت سلطة المليشيات المسلحة فيم تعرف «بحكومة السراج» إن قرار قيادة أركان القوات البحرية التابعة للقيادة العامة للقوات المسلحة، بحظر السفن بمينائي مصراتة والخمس باعتبارهما منطقة عمليات عسكرية بأنها مجرد شائعات لمحاولة التغطية على خسائر قوات الجيش الليبي وعدم قدرتهم على دخول طرابلس.

وفي بيان صدر عن حكومة ما تعرف بـ«السراج» للرد على قرار القوات المسلحة بحظر السفن بمينائي مصراتة والخمس زعمت سلطة المليشيات بأن قوات الجيش الليبي لن تدخل طرابلس، وفي محاولة للتغطية على تقدمات الجيش الكبيرة نحو مقر قائد حكومة المليشيات بطريق السكة ودخوله منطقة أبو سليم القريبة جدا من ديون حكومته بنحو 5 كيلو متر.

وادعت سلطة المليشيات تحميل المسؤولية كاملة لأي جهة تهدد الموانئ أو غيرها أو تخالف تعليماتها، وأنها اتخذت كافة التدابير الأمنية اللازمة لحفظ السلامة بالموانئ، زاعمة أنها لم تصدر أي تعليمات بغلق الموانئ وأنها تعمل بصورة طبيعية.

ووجهت، أمس الجمعة، رئاسة أركان القوات البحرية التابعة للقيادة العامة للقوات المسلحة، خطابا رسميا إلى مصلحة موانئ النقل البحري لحظر السفن بمينائي مصراتة والخمس واعتبارهما منطقة عمليات عسكرية نظرا لرفع الحالة القصوى والنفير العام.

وبحسب الخطاب الموجه من هيئة الأركان البحرية، فإن الخطاب أخطر مصلحة النقل البحري، بالعمل على الإعلان دوليا عن منع السفن المبحرة إلى ميناء مصراته وميناء الخمس وإلا سوف تصبح هدفا مشروعا للقوات المسلحة.

وعليه أصدر رئيس مصلحة الموانئ والنقل البحري، التابعة للهيئة العامة للمواصلات والنقل بالحكومة الليبية، ربان حسن سالم مسعود، خطابا عاجلا إلى مدراء العموم بالموانئ التجارية والنفطية والصناعية، يخطرهم فيه بتعليمات القيادة العامة للقوات المسلحة ورئاسة الأركان البحرية، بناءًا على حالة رفع الحالة القصوى والنفير العام.

وطالب الخطاب الموجه، باتخاذ الإجراءات الفورية بالتعميم على كافة الوكالات والشركات والتوكيلات الملاحية بعد إرسال السفن التجارية إلى مينائي مصراتة والخمس التجاريين لاعتبارهما منطقة عمليات عسكرية، وسيتم اعتبار أي سفينة تبحر في الموانئ سالفة الذكر أهداف عسكرية مشروعة.

مقالات ذات صلة