«النعاس» غاضبًا: لماذا لم تقصف الجزائر قاعدة الوطية بطائرات «سو 35» الروسىية؟

أكد الخبير العسكري والاستراتيجي محمد النعاس، أنهم عندما كانوا صغارًا كانوا يرون الليبيين وهم يدعمون الثورة الجزائرية، ويشاهدون النساء وهن يخلعن أقراطهن ويقدمنها عونًا لتلك الثورة، مشيرًا إلى أن الجزائر اليوم يفترض أن تكون لديها النخوة الدينية والإنسانية وتعاون إخوانها في ليبيا.

وكشف النعاس، في مداخلة تلفزيونية مع قناة “التناصح” (الذراع الإعلامية للمفتي المعزول الصادق الغرياني)، أمس الجمعة، أن الجزائر تستطيع أن تعطّل قاعدة الوطية في غرب ليبيا خلال ساعة، لافتًا إلى أن الجزائر تملك طائرات “سو 35” الروسية، التي تعد من أقوى الطائرات في روسيا.

وعبّر الخبير العسكري والاستراتيجي، عن استغرابه من عدم قيام الجزائر برد الدّين ومساعدة الليبيين، لافتًا إلى أن الظروف الإقليمية والدولية فقط هي من تراعيها الجزائر، مستبعدًا الظروف الداخلية لأن الجيش في الجزائر مستقل، وهو مؤسسة منظمة ولديها القرار المستقل والوزن الكبير في السدّة الرئاسية، وفقًا لكلامه.

الوسوم

مقالات ذات صلة