«بن غربية» من مصراتة: قواتنا تحركت لسرت والجنوب ولسد الثغرات في محاور طرابلس

 

 

زعم الطاهر بن غربية القائد الميداني بمليشيات “بركان الغضب” أن لديهم قوات جاهزة في المنطقة الوسطى لا حصر لها، وأن جزءا من هذه القوات تحرك لأجل استعادة سرت، فيما انتشر الجزء الآخر جنوب مصراتة، لافتا إلى أن هناك قوات إضافية أيضا من مصراتة ذهبت لسد بعض الثغرات الموجودة في محاور طرابلس.

وادعى “بن غربية” في مكالمة هاتفية من مصراتة، مع قناة “التناصح” الذراع الإعلامية للمفتي المعزول الصادق الغرياني، أن قواتهم نجحت في التصدي لمحاولة تسلل من قوات حفتر في محور الخلاطات إلى مشروع الهضبة، حيث أمطرت مدفعية بركانهم بوابل من القذائف العناصر المتسللة، ثم تقدمت سرية الكورنيت وتمكنت من اصطياد عربتي “تايغر” وتدميرهما بالكامل، مشيراً إلى أنهم رصدوا أكثر من عشرين جثة في هذه المعركة.

ونفى صحة الأخبار المتداولة حول سيطرة الجيش على بعض تمركزاتهم في مشروع الهضبة أو الفروسية أو صلاح الدين، مشدداً على أنهم لم يفقدوا أي تمركز وأن أمورهم طيبة، موضحاً بأن قواتهم تعاملت أيضا مع تسلل آخر لقوات حفتر في محور الرملة، حيث تصدت سرية الهاون التابعة للواء المحجوب المصراتي لهذا التسلل، محدثة في “العدو” إصابات دقيقة ومباشرة على حد زعمه.

وحيا ما أسماهم سرية أسود الزاوية الذين قاموا بالتصدي لتسلل آخر في محور صلاح الدين، ودمروا العديد من الآليات للعدو بمدفعيتهم، واصفا الوضع الميداني في ختام مداخلته بأنه بالكامل تحت السيطرة.

الجدير بالذكر أن الجيش الليبي أحكم في الساعات الماضية سيطرته على معظم مشروع الهضبة الذي يبعد أكثر من 4 كيلومترات عن النقطة التي يتحدث عنها بن غربية في الخلاطات، كما أن قوات الاقتحام بالجيش باتت على مقربة جدا من وسط بوسليم الذي يعد أكثر أحياء العاصمة المكتظة بالسكان.

 

 

مقالات ذات صلة