بوتين: نقل المرتزقة من إدلب إلى ليبيا أمر خطير.. وميركل: لا بد من حل الأزمة 

كشف الرئيس الروسي فلاديمير بوتين أن هناك الكثير من المرتزقة تم نقلهم مؤخرا من إدلب السورية إلى ليبيا، مؤكدا أن نقل هؤلاء المرتزقة إلى طرابلس يعد أمرا خطيرا للغاية.

وأعلن بوتين في مؤتمر صحفي جمعه اليوم السبت بالمستشارة الألمانية أنجيلا ميركل في موسكو، عن دعم بلاده لمؤتمر برلين المرتقب حول ليبيا برعاية الأمم المتحدة.

ووصف الرئيس الروسي المبادرة الألمانية بشأن الأزمة الليبية بأنها مهمة جدا، قائلا: “الحرب الشاملة لم تبدأ بعد في ليبيا، ومهمتنا أن نحول دون وقوع صراع شامل الذي يؤدي إلى كارثة لكل العالم وموجات جديدة من اللاجئين، ويؤثر على الاقتصاد العالمي، لذا نبذل الجهود المشتركة، ومن بينها لقاء اليوم، وناقشنا حلولنا المشتركة لهذه الأزمة وندعم المبادرة الألمانية لمؤتمر برلين”.

وأضاف: “يجب أن نوقف النزاع المسلح بين الجيش الوطني الليبي للمشير خليفة حفتر، وحكومة فائز السراج، لاستئناف العملية السياسية، بغية تجاوز التقسيم داخل البلاد، وتوحيد المؤسسات الليبية”.

وبدورها اعتبرت المستشارة الألمانية في المؤتمر الصحفي أن مؤتمر برلين سيكون فرصة مهمة أمام الفرقاء الليبيين لتسوية أزمتهم، مشيرة إلى أن ألمانيا لا تنوي التدخل في ليبيا ولكن لابد من حل الأزمة، على حد قولها.

وكشفت ميركل أن هناك توافقا مع الجانب الروسي على عقد مؤتمر برلين في أسرع وقت، مشيرة إلى أن الأهم في هذا الأمر هو أن يكون الليبيين مستعدين فعلا للحديث.

جدير بالذكر أن الحكومة الألمانية تسعى عبر مبادرة “عملية برلين” إلى دعم مساعي السلام للمبعوث الأممي الخاص لليبيا، غسان سلامة، إذ تتعلق المبادرة بتنظيم مؤتمر دولي لوضع الأطر اللازمة لعملية سياسية ليبية داخلية بوساطة الأمم المتحدة.

مقالات ذات صلة