جبهة النضال الوطني: نرفض التدخل الإيطالي في ليبيا تحت غطاء أممي

استنكرت جبهة النضال الوطني الليبي، اليوم السبت، دعوة سيناتور إيطالي لإنشاء قوة لحفظ السلام في ليبيا تحت قيادة إيطالية بموجب قرار أممي، مشيرة إلى أنها تستشعر بخطر استلاب الوطن لصالح أجندات دولية لا تنفصل على المؤامرة الكبرى سنة 2011م.

وقالت الجبهة، في بيانٍ لمكتبها الإعلامي تحت عنوان “محاولات إيطاليا لدخول ليبيا تحت غطاء أممي”: “أصبح الوطن محل أطماع دول استعمارية خاصة بعد اقتراح سيناتور إيطالي لإنشاء قوة لحفظ السلام في ليبيا تحت قيادة إيطالية بموجب قرار أممي”.

وأضافت: “في هذا الإطار تؤكد جبهة النضال الوطني الليبي على أهمية الجهود الأممية إلا أنها ترفض التدخل الإيطالي تحت غطاء الأمم المتحدة وذلك لتاريخها الاستعماري البغيض الذي خلف الويلات والمآسي لأبناء الشعب الليبي”.

وتابعت: “أَي تحركات مشبوهة ستزيد الأوضاع تعقيدًا في البلاد، وإننا ندعم الكل الجهود المحبة للسلام من الدول التي لم تشارك في الاعتداء على ليبيا وسيادتها للخروج من الفوضى والمُضي في طريق المصالحة الوطنية الشاملة لبناء دولة جديدة تحتوي كل الليبين بعيداً عن العزل و الإقصاء والتهميش بما يساعد على التحول إلى حالة أكثر ديمقراطية تعمق قيم التلاقي المجتمعي خاصة أن التوتر في ليبيا له انعكاسات سلبية إقليمية ودولية استمرارها قد يعصف بالأمن و السلم الدوليين”.

مقالات ذات صلة