بسبب اغتيال ناشطات كرديات ت.. ظاهرات في باريس طلبا للعدالة

تظاهر الآلاف من المناصرين للقضية الكردية في باريس للمطالبة بـ”الحقيقة والعدالة” بشأن اغتيال ثلاث ناشطات كرديات العام 2013 في العاصمة الفرنسية.

وتجمع 3,700 متظاهر، بحسب شرطة باريس، خلف لافتة علّقت عليها صور النساء الثلاث، ووسط أعلام برزت بينها أعلام حزب العمال الكردستاني.

ودعت لافتات مرفوعة إلى “وضع حد للإفلات من عقاب الجرائم السياسية”، فيما كتب على أخرى “العار للعدالة الفرنسية!”.

وقال ممثل المجلس الديموقراطي الكردي في فرنسا مراد بولات لفرانس برس “نعود بعد سبعة أعوام للدعوة إلى الحقيقة والعدالة، وقد أقول للمطالبة بالعدالة أكثر من الحقيقة لأنّها معروفة”. ويتولى المجلس تنظيم هذه التظاهرة كل عام.

وقتلت سكينة جانسيز (54عاما)، وهي إحدى مؤسسات حزب العمال الكردستاني، وفيدان دوغان (28 عاما)، وليلى سليماز (24 عاما) برصاصات في الرأس في 9 يناير 2013 في مقر جمعية كردية في شمال باريس.

مقالات ذات صلة