في بيان لها.. حكومة «السراج» تعلن وقف إطلاق النار بدون شرط انسحاب الجيش من مواقعه

أعلنت حكومة السراج وقف إطلاق النار،اليوم الأحد، والقبول بالهدنة ضمن شروط لا تتضمن مطالبة قوات الجيش الوطني بالعودة الى مواقعه السابقة قبل 4-4، وذلك استجابة لما وصفته بدعوة الرئيس التركي رجب طيب أردوغان، ونظيره الروسي فلاديمير بوتين.

وأكدت حكومة السراج، في بيان لها، على سرعة الشروع في إرسال لجان عسكرية من الطرفين لإعداد الإجراءات الكفيلة لوقف ، إطلاق النار تحت إشراف الأمم المتحدة.

ولفتت إلى دعمها لمسار مؤتمر برلين بعقد مؤتمر ليبي يضم كافة الأطراف الليبية، داعية كل الدول المعنية بالملف الليبي إلى دعم المسار السياسي إيجابيا وفق الاتفاق السياسي.

وزعمت الحكومة الموالية لتركيا حقها في الرد المناسب لأي خرق لاتفاق الهدنة، معبرة عن تحيتها للمليشيات التابعة لها التي وصفتهم بالبواسل. 

يأتي ذلك بعد ساعات من إعلان القيادة العامة للقوات المسلحة العربية الليبية، اليوم السبت، وقف إطلاق النار لغرفة العمليات العسكرية في جميع محاور القتال بالمنطقة الغربية بدءا من أول ساعات من اليوم الأحد الموافق 12 يناير الجاري.  

وأذاع قرار القيادة العامة للجيش الليبي، اللواء أحمد المسماري، الناطق الرسمي باسم القوات المسلحة الليبية، عبر مقطع فيديو نشره على صفحته الرسمية بموقع التواصل الاجتماعي «فيسبوك».

وقال اللواء أحمد المسماري، في البيان العسكري المقتضب:«تعلن القيادة العامة للقوات المسلحة العربية الليبية، اليوم السبت، وقف إطلاق النار لغرفة العمليات العسكرية بالمنطقة الغربية بدءا من الساعة 24.1 الأحد الموافق 12 يناير 2020.

وشدد المسماري، في البيان العسكري على أن وقف إطلاق النار وإعلان الهدنة بشرط التزام الطرف الآخر بتلك الهدنة، محذرا من أي خرق لهذا الإعلان من الطرف الآخر.

ووجه الناطق الرسمي باسم القوات المسلحة الليبية تحذيرا شديدا للطرف الآخر المسلح بخرق الهدنة في الميعاد المعلن، قائلا: «إن أي خرق للهدنة سياقبله ردا قاسيا جدا».   

في بيان لها.. حكومة «السراج» تعلن وقف إطلاق النار بدون شرط انسحاب الجيش من مواقعه 1

  

 

مقالات ذات صلة