من تركيا.. الشاعرة ردينة الفيلاني تصف قوات الجيش بالمغول وترحب بالهدنة

دعت الشاعرة ردينة الفيلالي أهالي العاصمة طرابلس إلى الغضب والدعاء على قوات الجيش الليبي الذين وصفتهم بالمغول بسبب ما زعمته بأنهم حولوا المنازل في المدينة إلى ركاما أو سرابا.

وزعمت الشاعرة التي تعد أحد المسؤولين بقناة «السلام» الممولة مِن رجل الأعمال «علي الدبيبة» المقيم في تركيا بقولها: «إلى سكان طرابلس الأبية الحبيبة ستعودون الى منازلكم علها تكونُ رُكاماً أو سراباً بعد أن مرَّ المغولُ بها»، وذلك في إشارة ضمنية إلى معركة الجيش الليبي ضد المليشيات في العاصمة.

ودعت «الفيلالي» في تدوينة لها عبر مواقع التواصل الاجتماعي «فيسبوك» إلى الدعاء على قوات الجيش قائلة: «فلا تحزنوا وتحسبوا الله فيهم فبعضنا خسرَ روحاً و لا يعوضُ الروح إلا خالقها».

يأتي ذلك بعد أن أعلنت القيادة العامة للقوات المسلحة العربية الليبية، اليوم السبت، وقف إطلاق النار لغرفة العمليات العسكرية في جميع محاور القتال بالمنطقة الغربية بدءا من أول ساعات غدا الأحد الموافق 12 يناير الجاري.

وأذاع قرار القيادة العامة للجيش الليبي، اللواء أحمد المسماري، الناطق الرسمي باسم القوات المسلحة الليبية، عبر مقطع فيديو نشره على صفحته الرسمية بموقع التواصل الاجتماعي «فيسبوك».

وقال اللواء أحمد المسماري، في البيان العسكري المقتضب:«تعلن القيادة العامة للقوات المسلحة العربية الليبية، اليوم السبت، وقف إطلاق النار لغرفة العمليات العسكرية بالمنطقة الغربية بدءا من الساعة 24.1 الأحد الموافق 12 يناير 2020.

وشدد المسماري، في البيان العسكري على أن وقف إطلاق النار وإعلان الهدنة بشرط التزام الطرف الآخر بتلك الهدنة، محذرا من أي خرق لهذا الإعلان من الطرف الآخر.

ووجه الناطق الرسمي باسم القوات المسلحة الليبية تحذيرا شديدا للطرف الآخر المسلح بخرق الهدنة في الميعاد المعلن، قائلا: «إن أي خرق للهدنة سياقبله ردا قاسيا جدا».   

مقالات ذات صلة