المجلس الأعلى لحوض النفط يعلن إغلاق الحقول

أعلن أعضاء وسكان المجلس الأعلى لحوض النفط والغاز والمياه “زلة ومرادة و اوجله وجالو واجخره وتازربو والكفرة”، رفضهم واستنكارهم لتهديدات الإخواني الإرهابي أردوغان بإرسال جنود أتراك وإرهابيين ومرتزقة سوريين لغزو ليبيا، ودعمه لحكومة العمالة والإرهاب حكومة ألا وفاق برئاسة الإرهابي المجرم الخائن السراج بجميع أنواع الأسلحة.

وفى بيان شديد اللهجة، أدان المجلس، تجاهل البعثة الأممية برئاسة غسان سلامة، مطالب الشعب الليبي الذى تظاهر فى كل مدن وقرى ليبيا وازدواجية المعايير لدى المجتع الدولي فى التعامل مع القضية الليبية فى محاربة الإرهاب والدول الداعمة له.

وطالب المجلس، جامعة الدول العربية باتخاذ موقف واضح وتحمل مسؤوليتها اتجاه الشعب الليبي والجيش الوني والدول الداعمة للإرهاب وزعزعة استقرار الدولة الليبية وتطاول الإخواني العثماني أردوغان وأحلامه بعودة الدولة العثمانية المقيتة النتنة.

وبناء على ما تم سرده، أعلن المجلس قراره بإغلاق كل الحقول النفطية الواقعة فى نطاق المجلس باعتبار عائدات الإنتاج تدعم بها حكومة الفرقاطة الغير شرعية الإرهاب والمليشيات المؤدلجة، بالتواطئ مع مصرف ليبيا المركزي والإخواني المدعو مصطفى صنع الله رئيس مجلس إدارة المؤسسة الوطنية للنفط والغاز .

وأكد المجلس أن قرار الإغلاق مطلب المواطن المغبون المظلوم، متابعا، نجدد دعمنا اللا محدود للقوات المسلحة العربية الليبية بكل صفوفها بقيادة المنتصر بالله سلالة المجاهدين المشير أركان حرب خليفة بالقاسم حفتر فى محاربة الإرهاب وصون سيادة الوطن واسترجاع هيئة ليبيا، كما نحي جهاز حرس المنشآت النفطية حماة الوطن، ونبارك خطوات المستشار عقيلة الح رئيس البرلمان ورئيس مجلس الوزراء بالحكومة الليبية .

 

مقالات ذات صلة