المرصد السوري يكشف تفاصيل خطط نقل المرتزقة السوريين من تركيا إلى ليبيا

كشف مدير المرصد السوري لحقوق الإنسان، رامي عبد الرحمن، تفاصيل عمليات نقل المرتزقة السوريين، الذين يقاتلون إلى جانب القوات التابعة لحكومة الوفاق “غير الشرعية”، والجهات التي تقوم باستقبالهم.

وقال “عبد الرحمن”، في تصريحات لموقع “الحرة” الأمريكي، أنه تم نقل دفعة جديدة من المرتزقة ضمن فصائل “الجيش الوطني” وفيلق الشام إلى ليبيا خلال الساعات الماضية، عبر طائرات خاصة أقلعت من مطار في مدينة غازي عنتاب نحو اسطنبول ومنها إلى ليبيا.

وتابع أن النقل يتم عبر رحلات داخلية وهمية، ولا يتم العبور من الحدود الرسمية كي لا يتم تقديم ثبوتيات عن الواصلين في حال أرادت المحكمة الدولية فتح تحقيق بالأمر، موضحًا أن عدد المجندين الذين وصلوا إلى طرابلس بلغ حتى الآن نحو 2100 مرتزق، في حين بلغ عدد الذين وصلوا إلى المعسكرات التركية لتلقي التدريب نحو 1500 عنصرًا، وسط استمرار عمليات التجنيد بشكل كبير سواء في عفرين أو مناطق درع الفرات بسوريا، – حسب قوله.

ولفت مدير المرصد السوري إلى أن الجهات التي تقوم باستقبال المرتزقة في طرابلس هم جماعات سلفية متشددة بالإضافة إلى أطراف في حكومة الوفاق، كاشفًا عن بعض الأسماء، منها مهدي الحاراتي “ليبي أيرلندي”، وقائد ميليشيا مسلحة في طرابلس وكان قد أسس في سوريا “لواء الأمة”، وهي مجموعة مسلحة مكونة من سوريين وأجانب قاتلوا ضد نظام الرئيس السوري بشار الأسد.

وفي ختام تصريحاته، أكد أن هؤلاء المرتزقة تم تجنيدهم بواسطة شركة أمنية تركية خاصة، ويحصلون على رواتب تتراوح بين 2000 إلى 2500 دولارًا يتم دفعها بواسطة حكومة الوفاق أو الحكومة القطرية.

مقالات ذات صلة